• ×

01:27 مساءً , السبت 17 ذو القعدة 1440 / 20 يوليو 2019

معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور السديري : يثني على النجاحات المتواصلة لرجال الامن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
محمد القبع الحربي :- أثنى معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري على النجاحات المتواصلة التي حققها ويحققها رجال الأمن البواسل في مواجهة أصحاب الفكر الضال الذين يستهدفون هذه البلاد المباركة في أمنها وأمانها ومقدراتها، مؤكدا أن هذه النجاحات تسجل لرجالات الأمن الذين بذلوا ويبذلون أنفسهم في حماية هذه البلاد المباركة من أعمال تلك الفئة الإجرامية التي ضل فكرها فانحرف بها عن جادة الحق والصواب.
جاء ذلك في تصريح لمعاليه عقب تصدي رجال الأمن قبل أيام لإرهابيين حاولا استهداف أبناء هذا الوطن ومقدراته، وقال: لا يستغرب على رجال الأمن في هذه البلاد المباركة هذه النجاحات فقد عودونا ــــ ولله الحمدـــ دائماً أنهم أهل لمثل هذا الأمر في كل ملمة وفي كل حادثة تقع في هذه البلاد المباركة وهؤلاء هم أبناء الوطن وجزء منه وكلنا في المملكة العربية السعودية رجال أمن وهؤلاء هم صفوة من أبناء المملكة العربية السعودية فإنجازاتهم وبسالتهم وتضحياتهم بأعز ما يملكون وهي أرواحهم سطرها التاريخ في كل الأحداث التي مرت بها هذه البلاد المباركة. مستشهدا بما قاله صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز ــ رحمه الله ــ عندما أقسم أن رجال الأمن دائماً مقبلون غير مدبرين وأن إصابتهم دائماً في المقدمة وفي الوجه، هذا يدل على إقدامهم وهذا ما أثبته الواقع في كل الأحداث التي مرت بنا حيث نرى إقدام وروح التضحية والمنافسة بين رجال الأمن للحفاظ على هذا الوطن ومكتسباته.
وأردف يقول: إن هذه التضحيات والمنافسات بين رجال الأمن تستوجب الشكر لله سبحانه وتعالى أولاً على ما منَّ به من نعمة الولاء ونعمة التضحية لهذا الوطن وطن التوحيد، والوحدة الذي يقوده خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ــ حفظه الله ـــ ملك الحزم والعزم والعدل يسانده رجل الأمن الأول صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف، وولي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الذي يقود أبناءه رجال الأمن لهذه النجاحات، الذين يسهرون على راحة وأمن هذا الوطن، كذلك يعاضده سمو ولي ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز الذي يرعى ويقود أبناءه وإخوانه من رجال القوات المسلحة في المناطق التي تشكل تهديداً على أمن المملكة كما نراهم اليوم في قوات التحالف في الحد الجنوبي.
وشدد معالي الدكتور توفيق السديري على أن جميع قطاعاتنا العسكرية والمدنية وأبناء الوطن كلهم ـــ ولله الحمد ـــ لحمة واحدة تحت قيادة مليكنا ووالدنا الملك سلمان بن عبدالعزيز فدائماً أبناؤنا يسطرون هذا الفخر، ويسطرون النجاح، ويسطرون هذه التضحية، فلهم منا خالص الدعاء وخالص الشكر والتقدير.
وفي هذا السياق، توجه معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية بالشكر لله سبحانه وتعالى على انحسار هذا الفكر الضال سواء على مستوى الوقوعات من أحداث، أو على مستوى الرصد الفكري، وهذا ما أثبتته الدراسات والاستطلاعات في هذا المجال.
ونوه معالي الدكتور توفيق السديري بتكاتف وتعاضد أجهزة الدولة الأمنية والشرعية والتعليمية والإعلامية والثقافية في مواجهة الفكر الضال ومواجهة أتباعه، وقال: إن الجميع عَمِلَ ويعمل وفق منظومة واحدة ـــ ولله الحمد ـــ حيث أدرك أبناء الوطن من شباب وفتيات خطر وانحراف وشذوذ هذا الفكر، ومن ثم نرى انحساراً له، وهذا نجاح يسجل لهذه الدولة المباركة بمختلف أجهزتها.
 0  0  784
التعليقات ( 0 )