• ×

09:36 صباحًا , الإثنين 29 ذو القعدة 1438 / 21 أغسطس 2017

احذروا عضل النساء والزيادة في تكاليف الزواج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 احذروا عضل النساء والزيادة في تكاليف الزواج .!
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله اما بعد : فقد تقرّر في الإسلامُ أن المرأة إنسانٌ مبجّل ، وكيان محترَم ، مشكور سعيُها ، محفوظةٌ كرامتُها، موفورةٌ عزَّتُها ، لا تُحبس كُرهاً ، ولا تُعضَل كرهاً، تُنزَّل منزلتَها اللائقة بها أمّاً وأختاً وزوجة وبنتاً
الا وانه من المؤذي للمرأة في نفسها وحياتها وعيشها ، ذلك العضلُ الذي يتحكم به الأولياء ظلما وعدوانا
ومثال ذلك إذا طُلِّقت المرأة أقلَّ من ثلاث طلقات ثم انتهت عدّتها ورغِب زوجُها الذي طلَّقها في العودة إليها بعقدٍ جديد ورغِبت هي أن ترجع إليه قام وليُّها بمنعها من ذلك من غير سبب صحيح
وهذا مخالف عما جاء في قول الله عز وجل ( وَإِذَا طَلَّقْتُمُ ٱلنّسَاء فَبَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَلاَ تَعْضُلُوهُنَّ أَن يَنكِحْنَ أَزْوٰجَهُنَّ إِذَا تَرٰضَوْاْبَيْنَهُم بِٱلْمَعْرُوفِ ذلك يوعظ به من كان يؤمن بالله واليوم الآخر ذلكم ازكى لكم واطهر والله يعلم وانتم لاتعلمون )
ومن صور العضل أن يضيّق الزوجُ على زوجته إذا كرهَها ويسيءعشرتَها ، أو يمنعها من حقِّها في النفقة والقسْم وحسن العشرة وهي مازالت في عصمته وقد يصاحب ذلك إيذاءٌ جسدي بضربٍ وسبّ ، من أجل أن تفتدي نفسَها بالمال
ومن صور العضل مايفعله بعض الرجال من الظلم والقسوة مع المرأة المعلقة كمن يرفض الزوج طلاق زوجته فيتركها معلقة انتقاما منها واضراراً بها
والله جل وعز يقول ( واذا طلقتم النساء فبلغن اجلهن فأمسكوهن بمعروف أو سرحوهن بمعروف ولاتمسكوهن ضراراً لتعتدوا ومن يفعل ذلك فقد ظلم نفسه )
ومن صورالعضل المَقيت أن يمتنع الولي عن تزويج ابنته إذا خطبها كفء وقد رضيته هي ، فالمرأة إذا اختارت كفئًا ، واختار الولي كفئًا غيرَه ، فيقدَّم الذي اختارته ، فإن امتنع عمّا اختارته بدون أي مبرر او أخر تزويجها بلا عذر كان عاضلاً لها وظالما
ومما يجب التنبيه اليه ان مهرالمرأة حق لها خاص لايحق لأحد الأخذ منه الا بإذنها كما قال الله تعالى :
( وَآتُوا النِّسَاءَ صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً فَإِنْ طِبْنَ لَكُمْ عَنْ شَيْءٍ مِنْهُ نَفْسًا فَكُلُوهُ هَنِيئًا مَرِيئًا ) وكما قال صلى الله عليه وسلم ( مااستحل به فرج المرأة من مهر أوعدة فهو لها)
فااتقوا الله ايها الأولياء وارحموا بناتكم وزوجاتكم فهن منكم وفيكم واسهموا في اسعادهن يسعدكم الله ويرحمكم وابتعدوا عن هذه المخالفات التي توغر الصدور وتتجاوز مشكلتها من الزوجين الى الاسرتين
فأتقوا الله فخيركم خيركم لاهله وخيركم خيركم لنسائه كما قال صلى الله عليه وسلم
ثم أمابعد : فإن من تكوين الله عزوجل وقدرته في مخلوقاته ان ركّب في الانسان الغريزة الجنسية وامر باشباعها بالتزاوج بين الذكر والأنثى بالطرق الشرعية
وحتى تتحقق سنة الله في ارضه وليعيشواابناءنا وبناتنا المتزوجين بيسر في بيوت مطمئنة ونفسيات مرتاحة رجاء ذرية صالحة نافعة لدينها وامتها فليتق الله الجميع وليحسنوا الى ابنائهم وبناتهم ولايسيئوا لهم وليكرموهم ولايهينوهم بالمهور الغاليه والتكاليف الباهضة
فإن مخالفة ماشرع الله مُنذرٌ بخطرٍ وفساد عريض خصوصاً في هذا الزمن الملئ جدا بجميع مغريات الفساد الأخلاقي مابين قنوات هابطة وبرامج فاسدة وحرية غير مقدور عليها
وانه ليخشى والله الفساد العريض والكبير الذي قال عنه صلى الله عليه وسلم ( الاتفعلوه يكن في الارض فساد عريض )
فتعاونوا فيما بينكم ويسروا ولاتعسروا ولاتكلفوا الشباب مالايطيقون
فاالأصل في المهور التيسير لأن في ذلك تكون البركة وتطبيق السنة
كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( أعظم النكاح بركة ايسره مؤنة ) وقال صلى الله عليه وسلم ( خير الصداق أيسره )
اللهم نسألك الرحمة والمودة والتوفيق لكل المتزوجين والمتزوجات
اقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم من كل ذنب فتوبوا اليه واستغفروه انه هو الغفور التواب الرحيم
وصلى الله وسلم على نبينا محمد
الجمعة 19/11/1438هـ
الجامع القديم بدخنة
اخوكم/ فهدعبدالرحمن السرداح
 0  0  551
التعليقات ( 0 )