• ×

03:02 صباحًا , الخميس 10 شعبان 1439 / 26 أبريل 2018

أمير القصيم : ماقدمه أبناء عنيزة من عمل متكاتف برفقة جمعية عنيزة للتنمية والخدمات الإنسانية رسم استحقاقها بأن تكون محافظة الإنسانية لما فيها من جهود تعني بالعناية بذوي الإعاقة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
محمد القبع الحربي :- افتتح صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم مشروع مركز علي بن عبدالله التميمي للتوحد أحد فروع جمعية عنيزة للتنمية والخدمات الإنسانية "تأهيل" , بحضور وكيل أمارة المنطقة عبدالعزيز الحميدان ووكيل أمارة المنطقة المساعد للشؤون التنموية الدكتور عبدالرحمن الوزان ومحافظ عنيزة عبدالرحمن السليم وعدد من مدراء الجهات الحكومية وأهالي محافظة عنيزة .
حيث قص سموه شريط افتتاح المركز فور وصولة , بعد ذلك اطلع سموه على مرافق المركز وما يحتويه من أقسام , وزار سموه عدداً من الحالات التو حدية الموجودة واستمع إلى شرح مفصل عن الخدمات المقدمة لهم من قبل المتخصصين , بعد ذلك توجه سموه لمقر الحفل المقام بهذه المناسبة , حيث عزف السلام الملكي , تلا ذلك تلاوة آيات من الذكر الحكيم , بعد ذلك ألقى رئيس مجلس إدارة جمعية عنيزة للخدمات الإنسانية "تأهيل" عبدالله اليحيى السليم كلمة بين فيها أن فضل الله الواسع عكس عملاً مباركاً بجهد متكاتف بين أبناء محافظة عنيزة , مؤكداً بأنه ومنذ إنشاء الجمعية عام 1420هـ بدأ العمل لتعزيز كل خدمة لأبناء هذه الفئة الغالية على قلوبنا , مؤكداً بأن ما قدمه الوجيه طارق العلي العبدالله التميمي ممثلاً لأسرته عكس ذلك العطاء الخيري لخدمة قدمتها الجمعية للعناية بذوي الإعاقة , مشيراً إلى مركز علي التميمي للتوحد خير قدمه أبناء علي العبدالله التميمي رحمه الله وأصبح معلماً مهماً لمتابعة أبنائنا من المصابين بالتوحد من الأشخاص ذوي الإعاقة , مبيناً بأن هذا المرض بدأ منذ عام 1970 باكتشاف مولود توحدي واحد لكل 10 ألاف مولود حتى تطور في عام 2000 إلى اكتشاف طفل توحدي واحد لكل 150 مولود ووصل في آخر إحصائية إلى اكتشاف طفل توحدي واحد في كل 36 مولود يولدون في هذا العالم وذلك حسب الدراسة الخاصة من مركز السيطرة والوقاية من الأمراض بالولايات المتحدة الأمريكية والمعني بنسبة انتشار التوحد في العالم , مؤكداً أن هذا المركز وضع لمتابعة الحالات والوقاية والعلاج وهو بداية عمل يهتم بالمصاب وأسرته حاضراً ومستقبلاً , مبيناً بأن هذا الصرح هو الجوهرة الثالثة الشامخة في عقد عنيزة الإنسانية بعد مجمع علي العبدالله الجفالي للرعاية والتأهيل ومركز محمد العبدالرحمن السعدي للطفولة والتدخل المبكر , مشيراً إلى أنه بعد ستة أشهر سيتم الانتهاء من مركز الخنينية للتمكين الوظيفي والاجتماعي بتبرع من معالي الدكتور سليمان السليم وإخوانه , مقدماً شكره لأبناء علي العبدالله التميمي على الدعم السخي وتحقيق هذه الأمنية , داعياً المولى أن يغفر للوجيه علي العبدالله التميمي وأن يسكنه المولى فسيح جناته وأن يكتب له ولهم الأجر والمثوبة , مقدماً شكره لسمو أمير منطقة القصيم على دعمه المستمر لجمعية تأهيل وكافة الأمور المتعلقة بخدمة ذوي الإعاقة بالمنطقة ومحافظة عنيزة , بعد ذلك قدم عرضاً مرئياً عن مركز علي التميمي للتوحد والخدمات المقدمة به والذي يهدف إلى تخفيف أثار اضطراب التوحد على الطفل والأسرة وتدريب الأسرة وتثقيفهم وتفعيل خدمات الدمج المدرسي لحالات التوحد وإجراء الدراسات والأبحاث ورفع مستوى الوعي وتقديم منظومة متكاملة من الخدمات الخاصة بالحالات عبر أقسامه التي شملت الأقسام الإدارية والخدمات الفنية وقسم الرعاية النهارية ووحدة التوحد المتقدم مرتفع الأداء ووحدة التوحد الأولي ومدرسة القدرات للتربية الخاصة , بالإضافة إلى عدد من البرامج والمناهج المستخدمة في التدريب والتعليم بالإضافة إلى قسم العيادات الخارجية الشاملة وقسم التأهيل الرياضي والترفيهي وخدمات الأمن والنقل لمصابي التوحد*.*
بعد ذلك ألقى الوجيه طارق بن علي التميمي كلمة بين فيها بأن تشريف سمو أمير منطقة القصيم لافتتاح هذا الصرح المبارك هو إحدى الأيام المباركة والتي تساهم في تعزيز هذه الخدمات المقدمة لأبنائنا من ذوي الإعاقة , مؤكداً على أن هذه الجهود الحثيثة تعكس توفير كل سبل الراحة لخدمة ذوي الإعاقة والعمل تذليل كل العقبات لخدمتهم من منطلق واجب وطني لتحقيق رؤية المملكة 2030 والتي ترسم الوقوف مع القطاع الخيري لتحقيق أهدافه للمساهمة في رفع الناتج المحلي من 1% إلى5% والوصول لتنمية اجتماعية مستدامة , مشيراً إلى أن حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهم الله ـ لاتدخر جهداً في سبيل رفعة الوطن وراحة المواطن والارتقاء بالخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة وفق أفضل المواصفات العالمية ليصبحوا أعضاء فاعلين في مجتمعهم , مبيناً بأن المتابع للأعمال المقدمة من قبل جمعية عنيزة للتنمية والخدمات الإنسانية يجعل منها شريكاً يبحث عنه كل من لديه رغبه في دعم القطاع الخيري وتعزيزه , مقدماً شكره وتقديره لسمو أمير منطقة القصيم على رعايته وتدشينه مركز علي التميمي للتوحد وعلى دعمه المتواصل للأشخاص ذوي الإعاقة بالمنطقة , تلا ذلك قدم أوبريت بعنوان "درب الوفاء" .

*
وبين صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم , بأن هذا العمل الإنساني العظيم عكس صدقة جارية قدمت من ابن صالح , مشيراً إلى أنه مرآة لما يقدمه أبناء هذا الوطن الأوفياء من بذل وعطاء خدمة لدينهم ووطنهم , مؤكداً سموه بأن ما قدمه أبناء محافظة عنيزة من عمل متكاتف برفقة جمعية عنيزة للتنمية والخدمات الإنسانية ومنذ نشأتها رسم استحقاقها بأن تكون محافظة الإنسانية لما تحمله من جهود وجواهر تعنى برعاية وتأهيل ذوي الإعاقة , موجهاً سموه على وضع لوحات ترحيبية على مداخل محافظة عنيزة تحمل عبارة محافظة الإنسانية , مؤكداً بأنها حصلت على هذا اللقب لما تم بذله من جهود تلخصت بخمسة جوائز وثلاثة مراكز متخصصة شملت مركز الجفالي للتأهيل ومركز بن سعدي للرعاية ومركز الشيخ علي التميمي رحمة الله للتوحد , مشيراً إلى أن هذه الأعمال تجعلنا نفتخر بأن في هذه البلاد محافظة إنسانية خادمة لهذه الفئة الغالية على قلوبنا , مهنئاً سموه الوطن وأبنائه والمنطقة ومحافظة عنيزة وأهلها برجالها المخلصين الذين استثمروا ما لديهم من بذل وعطاء في مثل هذه الأعمال , مؤكداً سموه بأن العمل الإنساني هو مقياس للتحضر لدى كثير من الأمم المتقدمة والتي تتفاخر بأعمالها الإنسانية , مشيراً إلى أن ديننا الحنيف يحثنا على هذه الأعمال التي تجعلنا نرتقي عبر البذل والعطاء في مثل هذه الأعمال , موجهاً سموه بالبدء بعمل فلماً باللغة الإنجليزية لعرض ما تحتويه هذه المراكز الثلاث في محافظة عنيزة لنعكس للعالم أجمع بأن لدينا صروحاً عظيمة بأدواتها ومبانيها وطاقاتها البشرية لتقديم كل خدمة إنسانية , مقدماً شكره وتقديره لأبناء علي العبدالله التميمي على بذلهم وعطائهم ولجمعية عنيزة للتنمية والخدمات الإنسانية على جهودها المبذولة ولمحافظ وأهالي محافظة عنيزة على تكاتفهم وبذلهم لخدمة هذه الفئة الغالية على قلوبنا جميعاً , سائلاً المولى عز وجل أن يغفر ويرحم كل من بذل وأعطى وخلد ذكراه بمثل هذه الأعمال الباقية والتي يشار لها بالبنان دائماً , داعياً الله أن يحفظ هذه البلاد بقيادتها الحكيمة وشعبها الوفي وأن يديم الله علينا نعمة الأمن والأمان والسلامة والنماء والاستقرار*.
بعد ذلك كرم سمو أمير منطقة القصيم طارق بن علي بن عبدالله التميمي ممثلاً لأبناء علي العبدالله التميمي على ماقدموه من بذل لإنشاء هذا المركز وكرم سموه المهندس عبدالعزيز بن عبدالله الواصل على جودة تنفيذه للمشروع

image
image
image
image
[right][IMG]http://www.qassimnews.com/contents/useruppic/169_7TPmHfjCkvjsC64H.jpg[/IM
 0  0  573
التعليقات ( 0 )