• ×

08:08 صباحًا , السبت 7 ذو الحجة 1439 / 18 أغسطس 2018

متحدثو المناطق في ندوة "إعلاميون": سوء الفهم سبب الفجوة.. وفروع الوزارات أجبرونا على النفي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
محمد القبع الحربي :- الرياض -
أجمع متحدثو المناطق المشاركون في
ندوة "متحدثو المناطق.. والفجوة الإعلامية" التي نظمها ملتقى إعلاميون ضمن مبادرة "وطن منيع" على مسرح الجامعة العربية المفتوحة في الرياض على أن سوء الفهم بين المتحدث والإعلام تسبب في وجود الفجوة بين الجانبين، إضافة إلى غياب متحدثي فروع الوزارت ما دفعهم إلى التدخل وإدارة الأزمة والتحدث عنها ونفي الشائعات، حيث أكدت دراسة أن 70 % من الشائعات تدور في شبكات التواصل الإجتماعي.
وشارك في الندوة كل من: الدكتور إبراهيم الخطيب المتحدث الرسمي لإمارة الرياض، سلطان الدوسري المتحدث الرسمي لإمارة منطقة مكة المكرمة، سعد آل ثابت المتحدث الرسمي لإمارة منطقة عسير، محمد آل ناجم مدير المركز الإعلامي في منطقة الباحة، فيما أعتذر أحمد العباسي المتحدث الرسمي لإمارة المنطقة الشرقية، بينما أدار الندوة الزميل مبارك العصيمي المتحدث الرسمي لوزارة التعليم عضو إعلاميون.
وأفتتحت الندوة من مقدم الحفل سامي الهطلان بالترحيب في الحضور وتقديم نبذة عن ملتقى إعلاميون ومبادرة "وطن منيع"، ثم ألقى عبد العزيز العيد رئيس "إعلاميون" كلمة شكر فيها سمو أمراء المناطق على تجاوبهم الكريم مع دعوتهم لمشاركة المتحدثين ثم رحب بالحضور والزملاء بالمتحدثين الرسميين لإمارات المناطق، مبيناً أهمية مثل هذه الندوات التي يحرص على تنظيمها "إعلاميون" دعماً للمشهد الإعلامي في الوطن ومسانداً لتوجهات القيادة الرشيدة من خلال ندواته وأنشطته وفعالياته.
كما عبر رئيس "إعلاميون" عن شكرهم العميق لشريكائهم الاستراتيجيين (الجامعة العربية المفتوحة، ومجموعة انتور للفنادق)، كما ثمن وشكر شركة مطاعم الرومنسية راعي الضيافة للندوة على تفاعلهم ودعمهم الدائم مع "إعلاميون".
وفي البداية، أكد ‏د. إبراهيم الخطيب المتحدث الرسمي لأمارة منطقة ⁧‫الرياض‬⁩، أنهم أتوا لمد جسور التعاون مع ⁧‫الإعلام‬⁩، وقال: يجب أن نتكاتف ونكثف الجهود لخدمة الوطن والمواطن، وهناك غياب لدور المتحدث الرسمي السعودي بسبب أنه حديث عهد بهذا العمل.
‏⁧‫وتابع: أشكر الزملاء في ⁦‪إعلاميون‬⁩ على هذه المبادرة ونتطلع بهذا الندوة إلى أن يكون هناك برامج وورش عمل لمعالجة فجوة التواصل ‏بيننا.
واستطرد الخطيب: نعيش في مجتمعنا حراكاً اقتصادياً وسياسياً على جميع الأصعدة، كما نعيش اليوم حرباً ضروساً من كل الجهات وإعلامنا اليوم مسلط على القضايا كافة، وسمو الأمير فيصل بن بندر حملني المسؤولية في التعاون مع الجهات الاعلامية للإجابة عن تساؤولاتهم واستفساراتهم، فنحن جميعاً شركاء في هذا الوطن للدفاع عنه بالفكر والمسؤولية.
وحول غياب المتحدث الرسمي عن الساحة، أجاب المتحدث الرسمي لإمارة منطقة الرياض: الغياب غير مبرر، لكن المتحدث أمام تحدي التثبت والتأكد من مصداقية المعلومة الذي يأخذ وقته بلاشك، وأضاف: حسب دراسة أن 70 % من الشائعات تدور في شبكات التواصل الإجتماعي.
من جانبه، أعترف سلطان الدوسرى المتحدث الرسمي لأمارة منطقة مكة المكرمة أن الفجوة الإعلامية توجد بين ثلاث دوائر، وهي المتحدث والإمارة والإعلام، وقال: أصبح دور المتحدث الرسمي هو نفي الشائعات، وللأسف هنالك ممارسون للإعلام يفتقرون إلى المهنية اليوم ما خلق سوء فهم بين الجانبين، ونحن في إمارة ⁧‫مكة المكرمة‬⁩ نهتم بالإعلام الجديد‬⁩.
واستطرد الدوسري: الأمير خالد الفيصل هاتفه الخاص مفتوح بشكل دائم لأي استفسار وتوضيح إعلامي، ولعل ما حصل في درة العروس مؤخراً وسرعة تجاوبه أقرب دليل، كما يعقد سمو أمير المنطقة جلسة أسبوعية مع الإعلاميين للنقاش حول المشاكل التي يواجهونها، وسمو الامير خالد الفيصل على تواصل مباشر معي كمتحدث رسمي وعلى مدار الساعة للمتابعة الاعلامية لأخر المستجدات في قضايا المنطقة.
وختم الدوسري: أشكر إعلاميون على الدعوة الكريمة، وجهودكم الدائمة في طرح كل ما هو مفيد ويخدم الوطن ويطور الإعلام بشكل عام.
من جهته، شدد سعد آل ثابت المتحدث الرسمي لأمارة منطقة عسير على ‏⁧‫أنهم يعانون من غياب متحدثي فروع الوزارات عن تقديم المعلومة، مبينا: لذلك نتدخل في إمارات المناطق بإدارة الأزمة والتحدث عنها‬⁩.
وأضاف: دور المتحدث الرسمي بلا شك دور مهم في ظل ما نعيشه من طفرة إعلامية، ويتوجب عليه مواكبة الحدث والإجابة على تساؤلات الإعلاميين في القضايا التي تمس الرأي العام.
وأوضح متحدث إمارة منطقة عسير أنه يتوجب على المتحدث الرسمي أن يكون حلقة وصل بين الإمارة وجميع أبناء المنطقة، قائلاً: دور المتحدث الرسمي مهم في تصحيح المعلومة بما يخص المؤسسة من خلال منصاتها الإلكترونية.
على الجانب الآخر، عرض محمد آل ناجم مدير المركز الإعلامي في الباحة، تجربة المركز التي وجدت الإشادة والثناء من الحضور والمطالبة بتطبيقها في بقية المناطق.
وبين آل ناجم: سمو أمير ⁦‪منطقة الباحة سابقاً‬⁩ الأمير مشاري بن سعود، أراد أن يخرج الجوانب الإعلامية من الإجراءات الرسمية كجهاز حكومي فوجه بتأسيس المركز الاعلامي خارج مبنى الأمارة حرصاً من سموه الكريم على تفعل دور الإعلام والبعد عن البيروقراطية.
وتابع آل ناجم: نتواصل في المركز مع جميع الإعلاميين في كل ما يهمهم من معلومات تخص المنطقة، ونحضى بدعم سمو أمير المنطقة الأمير الدكتور حسام بن سعود، ورجال الأعمال.
وأثريت الندوة بمداخلات من الحضور وكان لفئة الإحتياجات نصيب منها حيث وفر إعلاميون مترجم لغة إشارة، فيما عاب الزميل صلاح المالكي رئيس مجموعة الاعلاميين الصم اثناء مداخلته في الندوة على المتحدثين الرسميين تجاهل الزملاء الإعلاميين من فئة الصم، وطالب إمارات المناطق ومتحدثيها بتوفير لغة الإشارة في فعالياتهم الإعلامية مثمناً في الوقت ذاته لـ "إعلاميون" تفاعلهم وتعاونهم، وحرصهم على مشاركتهم واستمرارها.‬⁩
وفي نهاية الندوة تم تكريم المشاركين وأخذ الصور التذكارية.
image
image
image
image
image
image
image
image
 0  0  456
التعليقات ( 0 )