• ×

10:27 مساءً , الخميس 10 محرم 1440 / 20 سبتمبر 2018

استشاري أمراض الكلى يحدد خيارات العلاج الفشل الكلوي .. حالاته وأسبابه وكيفية العلاج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
محمد القبع الحربي :- الفشل الكلوي من الأمراض الشائعة التي تفشت في بعض البلدان العربية في الآونة الأخيرة ، ورغم إنشاء العديد من مراكز ووحدات علاج الكلى، ونجاح عمليات زرع الكلى ، إلا أن احتياجات المرضى أكثر ، سواء من عمليات غسيل الكلى ، أو جراحات نقل الكلى من شخص إلى آخر .
والفشل الكلوي المزمن هو حالة خطيرة طويلة الأمد ، وتصيب الكليتين ، وتسبب فقداناً متزايداً ومتدرجاً لوظائف الكلى ، وفي النهاية تسبب الفشل الكلوي في المرحلة النهائية .
ويقول استشاري أمراض الكلى ووحدة الغسيل الكلوي بمستشفى الحمادي بالرياض د. عبدالله شاهين : في حالة الفشل الكلوي المزمن تهبط وظائف الكلى إلى أقل من 25% من المستوى الطبيعي ، وفي هذه الحالة الذي يحدث على مدى فترة من السنين تفقد الكلى بالتدريج قدرتها على ترشيح النفايات من الدم ، والتخلص منها عن طريق البول . ونتيجة لذلك يحدث تراكم السموم والسوائل في الجسم مما يؤدي إلى أعراض قليلة في البداية ، وفي الحقيقة قد لا تعاني أي أعراض إلى تدمير فقد معظم وظائف الكلى .
أما عن علامات وأعراض الفشل الكلوي المزمن ، فيوضح د. شاهين : بالإضافة إلى التعب العام ، وفتور الهمة والنشاط ، يمكن أن تشتمل الأعراض على : مرور نادر للبول ، وانقطاع النفس ، وغثيان ، تشنج عضلي ، وألم بالظهر .
ويحدد د. عبدالله شاهين أسباب الفشل الكلوي المزمن ، وهي الأمراض التي غالباً ما تسبب الفشل الكلوي المزمن كمرض السكر ، وضغط الدم المرتفع خاصة إذا لم يتم إحكامه ، والسيطرة عليه بالعلاج ، إضافة إلى وجود الحالات الأخرى التي تسبب الفشل الكلوي، وهي: الالتهاب الكلوي الكبيبي ، ومرض الكلى عديدة التكيس ، والارتجاع المثاني الحالبي ، والالتهاب الحوضي المتكرر .. إضافة إلى بعض الأدوية التي تأخذ بإسراف على مدى سنوات عديدة وكذلك تعرض الانسداد للسبيل البولي بسبب تضخم البروستاتا .
وعن المضاعفات التي تسبب إحداث الفشل الكلوي المزمن ، يقول د. شاهين : التغيرات في التوازن الكيمائي والسائلي للدم بسبب الفشل الكلوي يمكن أن يسبب مضاعفات في جميع أجهزة الجسم ، وتشمل القلب والجهاز العصبي ، فمثلاً ازدياد نسبة البوتاسيوم يمكن أن يسبب توقف عضلة القلب ، الكلى في حالتها الطبيعية تفرز هرمونات هامة مثل هرمون الايثروبويتين الذي ينشط خلايا الدم الحمراء وفي حالة حدوث فشل كلوي مزمن فإنه يتم إنتاج عدد أقل ممن خلايا الدم الحمراء وتنشأ الأنيميا .
ويعتبر الفشل الكلوي المزمن من الأمراض التي تستفحل ببطء إلا أنه يمكن الحد من تدهوره عن طريق معالجة العوامل المسببة مع المتابعة المستمرة للأشخاص المصابين بالسكري وبضغط الدم المرتفع أو مرض البروستاتا وهو أمر حيوي ، ولكن عندما يزداد التدهور الوظيفية الكلوية ويتفاقم الوضع ، يصبح المريض بحاجة إلى غسيل كلوي أو (ديلزة) أو إلى زرع الكلية .. وهناك نوعان من الديلزة : الغسيل البرتوني أو الديلزة البرتونية ، والغسيل الدموي أو الديلزة الدموية ، وتقوم الة بعمل الكليتين ويؤخذ الدم من وريد في ذراع المريض إلى أله الديلزة حيث يتم التخلص من النفايات ويعود الدم النظيف إلى الجسم .
ويرى د. عبدالله شاهين أن الفشل الكلوي المزمن في المرحلة النهائية عندما تهبط وظائف الكلي إلى أقل من 10 % من المستوى الطبيعي فلم تعد قادرة على أداء مهامها الضرورية لاستمرار الحياة بالتخلص من النفايات والماء الزائد في الجسم ، وهذه الوظائف المفتقدة يجب أن تقوم بها عملية الغسيل الكلوي أو زراعة كلية جديدة ، وليس الفشل الكلوي في المرحلة النهائية والأعراض التي يسببها تبولن الدم .
ومن أهم أعراض الفشل الكلوي هو حدوث نقص في كمية البول الذي يتم إنتاجه يومياً . تنشأ الأعراض المرضية بالتدريج بمرور الوقت وقد يشعر المريض بالإعياء والغثيان وفقدان الشهية ، ويتميز الفشل الكلوي في المرحلة النهائية بأعراض أكثر شدة لأن الكلى لم تعد قادرة على ترشيح كميات كافية ممن السموم والسوائل من الجسم ، وقد يصيب المريض بالإعياء وحكة الجلد والصداع والقئ والارتباك والتشنجات وقصر التنفس بسبب تراكم السوائل ، بالإضافة إلى مشاكل بالجهاز الهضمي والقلب .
وحول خيارات العلاج ، يقول هي : فيتامين (د) والكالسيوم لمنع لين العظام والسيطرة على مستويات الفوسفات في الدم ، وحقن هرمون الايثروبويتين لعلاج الأنيميا ، وتحديد كمية البروتين الذي تأكله حتى تقلل من العبء الواقع على الكلى .
 0  0  272
التعليقات ( 0 )