• ×

07:48 مساءً , الأحد 9 ذو القعدة 1439 / 22 يوليو 2018

ختام ناجح لمنتدى القصيم الاول للطاقة المتجددة في البكيرية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
محمد المسلم البكيرية :- برعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز آل سعود، أمير منطقة القصيم وبمتابعة من سمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز – حفظهما الله – تم افتتاح منتدى القصيم الأول للطاقة المتجددة والمعرض المصاحب تحت عنوان "الطاقة المتجددة .. ورؤية المملكة 2030" خلال الفترة 24- 26رجب 1439هـ الموافق 10-12 ابريل 2018م وذلك بمركز الملك عبد الله الحضاري بمحافظة البكيرية.

حيث طرح المنتدى آخر المستجدات في هذا المجال وبحضور عدد كبير من المختصين وصناع القرار والجهات الحكومية التنفيذية المهتمة بمجال الطاقة المتجددة والشركات الرائدة في هذا المجال والمصانع العاملة في المملكة.

وجاء اختيار عنوان المنتدى " الطاقة المتجددة .. ورؤية المملكة 2030 "، نتيجة لما يسعى اليه المنتدى من توفير تجمع مميز للمهتمين بشؤون الطاقة المتجددة وحلولها، بأمل توفير الفرصة لمزيد من التعاون وتبادل المعرفة في هذا القطاع الواعد في المملكة، خاصة في ظل الرؤية الطموحة 2030 الهادفة الى استغلال قدرات المملكة الرائدة لتقود العالم في هذا المجال وخاصة منطقة القصيم* لما فيها من موارد للطاقة المتجددة.

*

وكان الهدف من منتدى القصيم الأول للطاقة المتجددة والمعرض المصاحب:

نشر المعرفة في مجال الطاقة المتجددة* وتطبيقاتها واستخداماتها وانواعها والتعرف على المجالات الحديثة والمستجدات والتطلعات المستقبلية وتبادل الخبرات محلياً وعالمياً والعمل على توطيد الصلات والتعاون العلمي بين المهتمين بمجال الطاقة المتجددة والجهات ذات الصلة وتشجيع ودعم البحث العلمي في مجال الطاقة المتجددة والنظيفة. *

وكما تناول المنتدى عدة محاور وهي :

المحور الأول - الطاقة المتجددة : مفهومها ومستجدات ابحاثها ودراساتها

المحور الثاني - الأنظمة والتشريعات بالطاقة المتجددة

المحور الثالث - مساهمة الطاقة المتجددة في دعم الاقتصاد الوطني وتوطين صناعات السلسلة القيمية

المحور الرابع - تطبيقات الطاقة المتجددة في المملكة العربية السعودية

المحور الخامس - مستقبل الطاقة، ماذا بعد النفط؟

المحور السادس – مشروع 200 جيجا واط ورؤية المملكة 2030

وكما خرج المنتدى النجاح في ختامه بالتوصيات التالية :

ان تكون البكيرية المدينة الاولى في نسبة الاعتماد على الطاقة المتجددة بمبانيها ومرافقها العامة على الاقل وان تبدأ في شراكات مع الجهات التي يمكن ان تدعمها في تحقيق هذا الهدف وانشاء مجمع صناعي متخصص في الطاقة الشمسية في منطقة القصيم يساهم في تحقيق رؤية المملكة 2030 وانشاء مراكز بحثية وتدريب متخصصة في مجالات الطاقة الشمسية بحيث تقوم بتدريب الكوادر الوطنية المؤهلة على تركيب هذه الأنظمة وتشغيلها تعزيز الاستثمارات في مجال الطاقة المتجددة، وتمويل الأبحاث العلمية والاعتماد على الابتكارات في هذ المجال انشاء حملات توعية للمواطنين باستخدام والاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة

وانشاء بوابة الكترونية تكون المرجع للمواطنين للوصول الى المصانع والشركات الوطنية التي تعمل في مجال الطاقة المتجددة وأيضا شبكة توعوية في مجال الطاقة المتجددة دعم المعاهد والمؤسسات والشركات الخاصة التي تعمل في مجال الطاقة المتجددة وضع هدف لمنطقة القصيم للاعتماد على الطاقة الشمسية في صورة نسبة مأوية تتزايد تدريجيا وصولا لعام 2030 وتوطين صناعات الطاقة المتجددة من خلال تشجيع المصانع الوطنية ودعمها وضع معايير تقييم وتصنيف وتأهيل الموردين ومستوردي مكونات أنظمة الطاقة الشمسية لوضع ضوابط تحكم جودة المنتج.

من جانبه قدم محافظ البكيرية رئيس اللجنة المنظمة لمنتدى القصيم الأول للطاقة المهندس صالح بن عبد العزيز الخليفة خالص شكره وتقديره لسمو أمير منطقة القصيم على حضوره وتشريفه للمنتدى الذي حقق النجاحات بدعم سموه الكريم ,وثمّن الخليفة جهود جميع من دعم وشارك واسهم في هذا المنتدى مؤكداً أنهم شريك النجاح.

وقدّم عضو اللجنة المنظمة المهندس حمد اللحيدان خالص الشكر والتقدير لسمو أمير منطقة لقصيم لدعمه الكبير ورعايته لهذا المنتدى ، مؤكداً ان المنتدى سيستمر في كل عام لمناقشة مستقبل الطاقة والمساهمة في هذا المجال الهام مع وطننا الغالي
 0  0  175
التعليقات ( 0 )