• ×

12:49 صباحًا , الإثنين 6 رمضان 1439 / 21 مايو 2018

لكي تبعد الرتوج الكولونية..د.طلال أحمد: عليك بطبق السلطة وخبز البر !

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 يشتكي بعض المرضى في كثير من الأحيان من الألم المتوضع في الربع السفلي الأيسر للبطن ، هذا الألم الذي يشتد عند التغوط أو عندما يتعرض المريض للارتجاج ، كما هو الحال أثناء ركوب المركبات ، ومن الشائع نسبياً تغوط براز لين مع بعض المخاط بشكل دوري أثناء الهجمات ، ويكون المريض في كثير من الأحيان بديناً قد يتجاوز الستين من العمر ، وتكون القصة سلسلة من الاشتدادات والهوادات ، وتستمر الاشتدادات عدة أيام إلى أكثر من أسبوع ، وتستمر الهوادات أشهراً إلى سنوات أحياناً ، وهذا ملخص لأعراض ما يسمى بالتهاب الرتوج الكولونية الذي في كثير من الأحيان يلقي باللوم على ما يسمى الكولون العصبي ، غافلين عن هذا المرض.
ويقول د . طلال أحمد ( أخصائي الجراحة العامة بمستشفى الحمادي بالرياض ) إن الرتوج كولونية هي عبارة عن فتوق في مخاطية الكولون عند أماكن دخول الأوعية الدموية إلى الكولون ، تنجم عن ارتفاع الضغط المستمر داخل الكولون نتيجة الإمساك المزمن ، ونتيجة خلو الأكل من الألياف الطبيعية، وهذا يجعل المرض نادراً في الأوساط التي تعتمد الأكل الغني بالألياف كشعوب آسيا وأفريقيا.
وهذه الحالة الكولونية كما يقول د . طلال أحمد لها مشاكل عديدة، أولها حدوث نزف في الرتج الكولوني وهي حالة تستدعي الجراحة الإسعافية، المشكلة الثانية المحتملة هي حدوث التهاب حاد في الرتج ، وهذا يستدعي دخول المستشفى للعلاج بالمضادات الحيوية، والراحة التامة مع احتمال تطور الحالة لخراج حول الكولون .
والمشكلة الثالثة التي من الممكن أن تنجم عن تكرار حدوث التهاب الرتوج الكولونية هو حدوث التضيق والانسداد في الكولون ، وبالطبع هذا يستدعي الجراحة لاستئصال المنطقة المتضيقة.
ويختم د . طلال أحمد حديثه قائلاً : وهذا المرض الكولوني يمكن أن ينغص على المريض .. طوال حياته .. ومن الممكن الوقاية من حدوثه باتباع نظام غذائي سليم ، والمتمثل بجعل طبق السلطة على طاولة الطعام طبقاً أساسياً لا يمكن الاستغناء عنه ، واعتماد خبز البر الغني بالألياف بديلاً عن الخبز الأبيض ، والإكثار من الفاكهة الطبيعية والسوائل .
 0  0  110
التعليقات ( 0 )