• ×

04:48 صباحًا , الخميس 9 صفر 1440 / 18 أكتوبر 2018

حلول "هيئة الرياضة"مؤقته ولن تستمر الحل الدائم هو "الدمج" لإعادة رياضة "عنيزة"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 بالرغم من توجيه سمو ولي العهد حفظة الله ، في سداد كافة الديون الخارجية ، للأندية الرياضية السعودية وهو قرار تاريخي وغير مستغرب من سموه .
كما أن الجهود التي تبذلها الهيئة العامة للرياضة، بقيادة عرابها الأستاذ: تركي آل الشيخ، لإنقاذ رياضة كرة القدم بالمملكة وإعادها للمنافسة.
الهيئة العامة للرياضة:
أعلنت هيئة الرياضة ، قبل توجيه سمو ولي العهد.
" عن ديون كبار الأندية وذكرت أنها قاربت "مليار ريال" سعودي ما بين رواتب متأخرة ومطالبات محلية ودولية!!
الهيئة العامة للرياضة :
وكلنا نعي وندرك بحجم هذة المشكلة ، وإنفجارها بهذا الوقت يُثبت ماأستنتجته هيئة الرياضة ، بكل شفافيه وبدون الدخول في الذمم ،، ولكنها وصفت مايحدث بعبارات مقنعه وصريحه ، حيث ( شخصت بأن القرارات الارتجالية والتخبطات من قبل رؤساء الأندية السعودية ، أدى الى عدم تطبيق النظام فيها ، وتسبب إلي الفرار بعيداً عن المجال الرياضي تاركين أنديتهم غارقة في ديون كبيرة!!!
وهذا أستنتاج فيه من الصحة الكثير ، ثم بدات الهيئة بالقيام بدورها المشروع ، عندما وعدت بـكشف أرقام الديون وإظهارها للرأي العام، ومحاسبة المتسببين في تكبيل الأندية عن النهوض بدورها في المنافسة والارتقاء بلعبة كرة القدم.
من حق " الهيئة العامة للرياضة" أن تلجأ لتطبيق المادة (28) من لائحة الأندية ، والتي ترمي بالمسؤولية على
"مجلس إدارة النادي" مسؤولية تضامنية عن مصاريف النادي اثناء فترة عمله .
الأمر أستفحل في الأندية الكبرى والتي تملك رعاه وموارد ماليه ، ودعم أعضاء شرف ومحبين ، وعوائد لمردودات النقل التلفزيوني والحضور الجماهيري .
يُتداول حديث للراي العام ، يُطالب بالخصخصه وهذا القرار وأن طُبق توجد هناك مشكلة أساسية ، وهي أن كثيراً من الأندية السعودية لا يمكن خصخصتها ، وبنفس الوقت فأن هذة الأندية لا تستطيع الأستمرار على وضعها الراهن !!!
فـ عوداً على ذي بدا ،، بوجود هذة العقبات أمام كبار أنديه الوطن ، ولو لم يصدر القرار الحكيم ، وبوقته المناسب ، وهذا هو ديدن حكام هذا البلد ، اللذي بُني على مبدا ( العدل والإنصاف والنظر بعين واحده لكافة بقية أندية الوطن ، وعلى نفس المسافة ) والمطلع على حيثيات وأسباب ودوافع " توجيهات سمو ولي العهد حفظه الله بتكفله بتسديد ديون الأندية الخارجية ، فهي خطوة جاءت بالوقت المناسب ، فالاتحاد القاري وكذلك الدولي ،، يلوح ويهدد دائماً وأبداً ( بالحرمان من المشاركات الخارجية ،، وبالإقافات ،، والعقوبات المختلفه ،، واقلها حسم نقاط من رصيد النادي المستهدف ) شكراً لك سمو ولي العهد ،، فأنت أنقذت سمعة "وطن ".
وعلى الجانب الآخر سمو سيدي ولي العهد ،، ماحدث مع كبار أندية الوطن ،، يقلقنا ويزعجنا وتستمر تحت ضغط لانعلم متى تكون ساعة أنفراجه .
فعندما نستمر لعدة سنوات ماضية ،، نترقب متى تُحل علينا يد الخير والبركة ، وتنتشل أنديتنا في عنيزة ،، ممثله بناديي ( النجمة والعربي ) .
فهذا الإنتشال ، وبواسطة يد مباركة وسخيه ومنصفه وعادلة لجميع أندية الوطن ،، يكسبكم ذلك ياسيدي أجر مضاعف ، ودعاء لن ينقطع وسـ يستمر بأن يجزيكم الله خير الجزاء ، عندماتنتشلون سعادة أبنائكم من أهالي عنيزة الغارقين منذ سنوات في فقدان عشقنا الاول ومتنفسنا الوحيد ، وبهذا الإنقاذ ياسيدي ،، حتماً سنعيش الواقع ، بالنهوض والعودة مجدداً للمشهد الرياضي، كما عهدناه ، ليتمكن كافة أبنائكم في عنيزة ، من تذوق لذة عودة الرياضه في عنيزة كما كانت قبل ولادتهم ، عندما صعد فريقي النجمة والعربي سوياً الي الدوري الممتاز في موسم 1990م والذي كان له أثر كبير في خلق أجواء رياضية تنافسية وإيجاد بيئه رياضية جاذبة ومحفزة في دعم كرة القدم بمحافظة عنيزة !!
هنا أكتفي بما نقلته لإمير الشباب ، وصاحب الأيادي البيضاء ، ونعي وندرك حرص سموكم على تلبيه طموحات أبنائكم في محافظة عنيزة .
الدمج الخيار الوحيد :
كما أني أعي وأدرك كبقية المسؤولين عن رياضة عنيزة ، بأنه وبأذن الله تعالى ستوصل كلمتنا لسمو سيدي ولي العهد والي معالي هيئة الرياضة الاستاذ : تركي ال شيخ فأنا أشعر وأحس وأعيش بأنهم حريصين كل الحرص على تتبع ومراقبة طلبات أهاليهم وأخوتهم وأبنائهم في جميع مناطق بلدنا الغالي تحت قيادة ملك الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين ، وسمو سيدي ولي العهد حفظهم الله ، وجه الفرح والسعادة والتفائل بوصولنا لما كُنا عليه ، وألمح بوجود رغبه حقيقية بتجاوز الإنجازات السابقة وأرتفاع سقف المطالب مقابله دعم مالي غير مسبوف ولم تشهده حسب معرفتي رياضتنا من قبل ، كل هذا يحتاج الي عناصر مسانده تتمثل ،، بسرعة إنجاز مايتم إقراره بأذن الله ، ويحتاج الي خبرة ، وأبداع ،. وأخلاص في العمل ، وسرعة أنجاز وتنفيذ خطة الطوارى التي تضمن نجاح خارطة طريق الإنقاذ ( فالحمد الله العناصر المطلوبة موجودة ، وتملك جميع متطلبات هذا الإجراء بالطرق الحديثه والمواكبة لكل مستجدات المهارات القيادية ، وطرق تنفيذها ، نعم أنهم رجال الهيئة الرياضية بقيادة عرابها ، الرجل الذي أمتلك قلوب الجميع ، حيث نظرة الشارع الرياضي ومراقبة تدخلاته الموفقه ، وإنجازاته الكثيرة التي حققها بأسرع وقت و بأقل جهد " عندما يُطبق " مبداء العدل والمساوة التي عُرف بها . أخواني وأهلي وأزملائي وأصدقائي ( تقبلوا مني هذا الإقتراح ) ولنُبعد عامل التعصب والإنتماء للنادي هذا أو ذاك ، فالإنتماء الأهم والأفضل وهو المطلوب " يكون أنتماء لمحافظة عنيزة ،، والحرص كل الحرص على تلبية أحتياجاتها .
أجعلونا نعيش ونستوعب حاضرنا ، والتغيرات المتسارعه والمتقلبه ،، أخواني مسؤولين الناديين ، وأعضاء الشرف والداعمين ، وجمورهما ، وجميع أحبتي من أهالي " باريس نجد " أذا أراد الله ووصل صوتنا لسندنا وفخرنا وملجئنا بعد الله ، وتحقق الدعم المطلوب .
بكل صدق وشفافيه أقول " لن يستمر هذا الدعم " وأستمرار النادي وبقائه بين الكبار وحصد الإنجازات التي هرمت جماهير المنطقة وهي تترقبها ، الا من خلال رئاسة الناديين ، وأنا على ثقه تراكمت لدي من خلال ماعشناه في ماسبق من خذلان ومن كافة الرجال الذين يملكون الحل الدائم .
لذلك سأتقدم بأقتراح ،، لم أكن سباقاً به ، فهناك من طرحه ، وأعلم بأن هناك من يرفضه مره أخرى ، ولكن عزائي في ذلك ، يشكله واقعنا المالي .
* أظن وأعتقد بل أجزم أن ( الدمج ) هو الحل ، وأستأنذكم بتقديم بعض المحاور ، عن سهولة ومرونه وسرعه تنفيذ طريقة الدمج ، وقبل الشروع بذكرها ،، أذكركم ، بأن هناك الكثير من الحالات المشابهه والتي فضلت الدمج ونجحت به ، وفي الدول الخليجية المجاورة ، بل أن مدينة دبي ( دمجت ثلاثة أندية مع بعضها البعض )
* هي ( الأهلي / الشباب / دبي ) .
* " الدمج " هو الحل الأفضل والمنقذ لرياضة عنيزة ، في مرحلة تفاقم الأزمات في أندية الوطن الكبار ،
( الدمج ) ضمان نجاح هذا الدمج ، يجب أن يكون هناك أسس وشروط واضحة تبرر الهدف منه .
( الدمج ) يجب أن تتضافر الجهود لتحقيق الهدف من هذا الدمج ، وللوقوف على فوائد هذا الدمج:
( الدمج ) بقاء هذه الاندية مصانع لتفريخ الابطال ولتفعيل روح المنافسة الشريفة ولبناء قواعد التكامل والوحدة والمساهمة في انجاز المشروع الوطني .
( الدمج )والعودة مجدداً للمشهد الرياضي كما كان في محافظة عنيزة، من خلال ناديي النجمة والتعاون.
- ( الدمج ) عائق أمام إتمام عملية الدمج ، الا القلة من جماهير الناديين المتعصبين والذين يهمهم وجودهم فقط لان الدمج معناه رحيلهم من هذا النادي او ذا .
- ( الدمج )ليس هناك أزمات لمواجهة هذه الخطوة، يتم تحديد أسم الفريق الجديدعلى أسم المحافظة.
( الدمج ) يعود على الأندية بتكوين مؤسسة كبرى وزيادة العائد المادي وزيادة الميزانية للكيان الجديد .
( الدمج ) عندما يندمج أكثر من نادي ، هذا يعود على الأندية بالقوة وزيادة القيمة التسويقية للعلامة التجارية للكيان الجديد .
( الدمج ) القوة الجماهيرية ستزداد بشكل كبير .
( الدمج )ستزداد قوة الكيان الجديد على مواقع التواصل الاجتماعي، باندماج الصفحات لهذه الأندية.
( الدمج ) ينتج عن الدمج أيضًا زيادة الرعاة للنادي بالشكل الجديد، ولأنه عند الدمج يكون هناك رعاة لأحد الأندية لم يكونوا رعاة للأندية الأخرى .
( الدمج ) يزداد عدد الرعاة والقيمة التسويقية للكيان الجديدفي حالة تخلي أحد الرعاة عن ناديه، يقوم الراعي الأخر بمضاعفة القيمة المادية ، لأنه يعتبر يرعى تسويقيًا ناديين ، وليس نادي وبذلك ترتفع القيمة التسويقية ،
( الدمج ) توحيد عمليات الدعم لكل الاندية وبالتالي اختفاء الفوارق الكبيرة في القدرات المالية ، ويكون الكل في مستوى واحد ،
( الدمج ) الدمج سيخلف عددا كبيرا من اللاعبين الزائدين عن جاحة الكيان .
( الدمج ) الكيان الجديد سيكون قادرا على المنافسة المحلية والقارية ، من خلال التوليفة المشتركة من اللاعبين التي سيتم اختياره ،
( الدمج ) ستنتج قوى كروية قوية ، بوجود نخبة من لاعبين الفريقين ، يتم أختيار الافضل منهم ، للأستمرار في مشروع النادي الجديد .
( الدمج ) تكوين نادٍ "واحد" قوي محلياً وخارجياً، يمثل الدولة تمثيلاً قويًّا يصل لمراحل أكبر في الاستحقاقات الخارجية الآسيوية والدولية ،
( الدمج ) سيكون هنالك عدد من اللاعبين ، تستفيد منه الاندية اخرى ، في حاجة اليه خصوصا في ظل شح اللاعبين المحليين.

نود لإنجاز عام 1990م حققت أندية عنيزة إنجازا
غير مسبوق ، حيث أقتحموا معاً دوري الكبار بقوة وقارعوا الأندية الكبيرة بشراسة وقدموا عدداً من اللاعبين المميزين للمنتخبات الوطنية والأندية المحترفة ، منهم نجوم شاركوا مع المنتخب السعودي وساهموا في وصوله لنهائيات كأس العالم عام 1994م في أمريكا ، هما الكابتن : منصور الموسى ، والكابتن: سليمان الحديثي ،ومشعل التركي ، ومحمد الدبيبي والمحترف الأشهر في الملاعب السعودية آنذاك الغيني إسحاق كوا ، أوصلوا نجمة عنيزة للمربع الذهبي آنذاك وظل صامدا لأكثر من١١عاما بين الكبار، سليمان الحديثي من فريق النجمة بمحافظة عنيزة ، حقق لقب هداف الدوري عام 1998 مع فريقه النجمة وثم انتقاله بعد ذلك إلى نادي الاتحاد وساهم معه في تحقيق بعض الألقاب ، اليوم النجمة يهبط لدوري المناطق، وهو الذي لسنوات عديدة. والحال ليس ببعيد في النادي المجاور له «العربي» الذي يترنح في أندية الظل منذ سنوات ،
حتى أستقر في دوري القصيم ، وعجز عن بلوغ نهائيات الصعود للدرجة الثانية وخرج أمام فرأس تنورة من الدور الـ ١٦ من التصفيا ،محافظة عنيزة ، نالت عدة جوائز ، بجهود وتكاتف رجالها ، فمن الجوائز ( أفضل وجهة سياحية )وجائزة ( أفضل فعاليات شبابية ) أشتاد بها رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ، وكرم سمو أمير منطقة القصيم ، محافظ وأهالي عنيزة على الجهود التي بذلوها في تنمية وتطوير المشاريع والأنشطة السياحية ، كما أطلق سمو أمير منطقة القصيم على عنيزة "محافظة الإنسانية" أثناء أفتتاح مركز التميمي للتوحد ويوجه سموه بوضع لوحات ترحيبية تحمل عبارة "محافظة الإنسانية" لتعدد المشاريع الإنسانية بعنيزة والتي بلغت أكثر من 15 مشروعا إنسانيا وخيرياً ، بدعم من تجار ورجال الأعمال في عنيزة ، تتطوروتتقدم عنيزة في شتى المجالات التنموية والمعمارية والاستثمارية والسياحية يسعدنا ويثلج صدورنا ، ولكن ماهو سبب أخفاق عنيزة ورجالها ، بالنهوض بالأنشطة الرياضية وإعادتها كما كانت ، ألا يعلمون مسؤولين ورجال الأعمال في عنيزة ، أن الأنشطة الرياضية ، يتقدمها رياضة كرة القدم ( تصنف عامل الجذب الأول ) للجماهير الرياضية.

بقلم : عبدالله العياط الخمشي
طالب دكتوراة في الفلسة والإتصال الجماهيري
جامعة بوترا الماليزية - كولاالمبور.
 0  0  404
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    09-23-1439 08:15 مساءً جميل فلاح :
    كلام رائع وجدير بالاهتمام
  • #2
    09-23-1439 08:15 مساءً جميل فلاح :
    كلام رائع وجدير بالاهتمام