• ×

03:27 صباحًا , السبت 12 محرم 1440 / 22 سبتمبر 2018

( الضيف عجول )

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 ضيف كريم يفرح الناس بقدومه
يعطي ولايأخذ ترتاح له النفوس
وتسعد منه القلوب وتستصح بقدومه الإبدان
ضيف كريم يحل على المسلمين مرة كل عام
لا أحد يمل من بقاءه
والكل يتمنى استمراره
السعيد من أحسن استقباله وأحسن وداعه
إذا حل حلت معه البركه وسبقت قدومه السعادة
بقدومه يجتهد الناس في العبادات
ويتركون اسوأ العادات وينتصرون على الشهوات
إذا حل الضيف كان سبباً
في إزالة الشحناء والبغضاء
اذا حل الضيف تواصل الاقرباء وتجاور الفرقاء
ولاتسمع إلا صلاة وتسبيح ودعاء
وإذا أعلن رحيله ارتفع صوت البكاء
هل عرفتم الضيف
بالتأكيد نعم
إنه شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن
انه شهر رمضان الذي تضاعف فيه الحسنات
وتغفر فيه السئيات
فهاهو رمضان
قد شمر عن الساق وآذن بالانطلاق
قوّضت خيامه وتصرمت ايامه وأزف رحيله
قد احسن فيه من أحسن وأساء فيه من أساء
وهو شاهد لنا أو علينا
فاجتهدوا فيما بقي يغفر لكم ماقد سلف
فالباب مفتوح والرب غفور رحيم كريم شكور
نسأل الله تعالى أن يتقبل صلاتنا وصيامنا وقيامنا وصالح أعمالنا وأن يستجب دعاءنا

الشاعر والإعلامي
ناهي الجابري
 0  0  667
التعليقات ( 0 )