• ×

09:11 صباحًا , الخميس 6 ذو القعدة 1439 / 19 يوليو 2018

لا تحزنوا على وداع رمضان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 يغلب في هذه الأوقات تداول رسائل الوداع والتعزية لرحيل شهر رمضان، وهذا مخالف لمنهج السلف..
لا تحزنوا على وداع رمضان،، بل احمدوا الله أن بلغكم إياه،، وافرحوا وكبروا الله أن هداكم لصيامه وقيامه...
لا تودعوه ،، بل اصطحبوه إلى باقي عامكم...
"رمضان" ليس شهراً ، بل أسلوب حياة وبداية التغيير..
لا تودعوه ،، بل افسحوا له المجال ليحيا معكم وتحيوا به طوال العام..
الصوم لا ينتهي والقرآن لايهجر والمسجد لا يترك
فالمؤمن يفرح بمنَّة الله عليه بإكمال العدة، مكبِّراً إياه على ما هداه، شاكراً له على ما اجتباه،
والدليل قوله سبحانه
(ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون).
اللهم اجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه
افرحوا وشيعوا الفرح بين اهليكم وأبنائكم وأرحامكم وأصدقائكم وجيرانكم وأحبابكم
وكل عام وأنتم بخير
بقلم وفاء سلطان / إعلامية
 0  0  442
التعليقات ( 0 )