• ×

11:22 مساءً , الثلاثاء 8 محرم 1440 / 18 سبتمبر 2018

رفع التهنئة للقيادة الرشيدة بمناسبة عيد الفطر المبارك. وزير الشؤون الإسلامية : هذه البلاد المباركة منذ أن تأسست وهي تحمل لواء التوحيد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
محمد القبع الحربي :- - الرياض - رفع معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ اسمى التهاني ، وأعظم التبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبد العزيز آل سعود ، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ــ حفظهم الله ـــ والأسرة المالكة والشعب السعودي النبيل بمناسبة عيد الفطر المبارك.
جاء ذلك في مستهل كلمة لمعالي الوزير الشيخ الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ خلال استقباله اليوم الجمعة غرة شهر شوال ١٤٣٩ه، كبار المسؤولين في الوزارة ، وعدد من مسؤولي الوزرات والأجهزة الحكومية الأخرى ، وجمع من الائمة ، والدعاة ، والخطباء الذين قدموا التهنئة لمعاليه بمناسبة عيد الفطر المبارك .
وسأل معالي الوزير الدكتور عبداللطيف آل الشيخ ، الله أن يديم على المملكة أمنها وعزها ورخاءها واستقرارها، وأن يعيد هذه المناسبة الكريمة على الأمتين العربية والإسلامية وهي ترفل باليمن والمسرات .
وقال معاليه : إن هذه البلاد المباركة منذ أن تأسست على يد الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود ــــ طيب الله ثراها ــ وهي تحمل لواء التوحيد ، وتشرفت بالدعوة إلى الله ، وإلى العقيدة الإسلامية الصحيحة المستمدة من الكتاب والسنة، مما كان لها أكبر الأثر في أن ينعم الجميع على ثرى هذه البلاد بحياة كريمة مطمئنة في كافة ربوعها حتى أضحت ـــ ولله الحمد والمنة ـــ مضرب المثل في الأمن والأمان ، ورغد العيش .
من جهة أخرى ، نوه معالي وزير الشؤون الإسلامية بالجهود التي يقدمها خادم الحرمين الشريفين ، وسمو ولي عهده الأمين لخدمة الإسلام والمسلمين ، والدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة ، وكذا خدمة ضيوف الرحمن من الحجاج والعمّار والزوار ، وبذل كافة الامكانيات لتسهيل ، وتذليل العقبات أمام قاصدي الحرمين الشريفين.
ووصف معاليه نجاح موسم العمرة هذا العام بغير المستغرب خاصة مع تزايد المعتمرين الذين تجاوزت أعدادهم سبعة ملايين معتمر ومعتمرة ، وقال : إن ما تحقق من نجاحات متميزة لموسم العمرة ، تم ــــ بفضل الله ـــ ثم بالعناية والرعاية الخاصة التي أولاها ولاة الأمر ــ وفقهم الله ــ لضيوف الرحمن ، سائلاً الله أن يجزي خادم الحرمين الشريفين ، وسمو ولي عهده الأمين خير الجزاء وأوفاه على تلك الأعمال المباركة التي سخرت لقاصدي مكة المكرمة ، وبيت الله الحرام ، و المدينة المنورة والمسجد النبوي .
وفي نهاية الاستقبال تناول الجميع طعام الإفطار على مائدة معاليه، كما التقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة ...
image
 0  0  584
التعليقات ( 0 )