• ×

11:21 مساءً , الثلاثاء 8 محرم 1440 / 18 سبتمبر 2018

الأعتماد على النفس خير وسيلة للنجاح

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الكاتبة :تهاني سعد البدراني :- للنجاح في الحياة أسس واضحة يأتي في مقدمتها تقوى الله والأعتماد عليه ثم الأعتماد على الذات وعدم الأتكال على الغير بل أننا في حياتنا اليومية أصبحنا نعتمد كثيراً على الغير مثل الأصدقاء والأقارب من أجل مساعدتنا في تنفيذ بعض الأعمال وقضاء بعض الحاجات فأصبحنا عبيد لهذه العادة السيئة التي تملكتنا وجعلتنا عاجزين عن تنفيذ جميع متطلباتنا فاالأشخاص الناجحون يميلون غالباًإلى الأعتماد على النفس لمواجهة مشاكلهم ..إذا أردت أن تكون منهم عليك التسليم بأن طريق النجاح لاتكون أبداً مفروشه بالورود وإذا أنتظرت الآخرين وعولت عليهم لبناء نجاحك فلا تنتظر أن يكون ذلك النجاح مسجلاً بإسمك أنت فاالأعتماد على الذات أمرتشارك فيه جهات عدة مثل الأسرة ،والمؤسسات التعليمية إضافة إلى الأصدقاء إلا أن أستعداد الإنسان لنفسه وقوة إرادته في الاعتماد على ذاته يعتبر من أهم العوامل المؤدية للنجاح لذا نرى الكثير من الدول التي أعتمدت على نفسها قد نجحت في خططها التنموية حيث ازدهرت وتقدمت مستويات الحياة في المجالات كافة وبصفة خاصة المجال الاقتصادي وهو عصب الحياة فما أحوحجنا أن نكون دائماً القدوة في الأعتماد على النفس في كل شيء وأن نتخذ مبدأ التعاون ومساعدة الآخرين باباً يفتح لنا آفاق الأعتماد على النفس فاالأعتماد على النفس يحقق المنجزات التي تساعدنا في إنجاز وتطوير الذات ..إن هذاالدين يعلمنا الأعتماد على النفس لأن المسؤلية يوم القيامة فردية وسيقف كل إنسان وحده يسأل عما اقترفته يداه ولايسأل أحد سواه عن أعماله التي قام بها لهذا أحب أن أنصح كل شخص بالأعتماد على النفس لأنه من الأشياء الإيجابية التي تقوي شخصية الإنسان وتجعله قادراً على التحكم والوصول لمايريد دون الحاجة للآخرين والتي تجعله مستضعفاً ومهان في بعض الأحيان لأن هذا الآخر الذي يساعدك لن يدوم أبداً وليس جميع الوقت ستجده متفرغاً ويمكن في يوم من الأيام أن يمل من طلباتك الدائمه وبالتالي تكون رد فعله غير سويه لذلك دائماً عليك التوكل على الله وقضاء حوائجك بنفسك بل تجعل من نفسك قدوة للآخرين لأن الإنسان القوي نفسياً والمسيطر على شؤنه هو من يتخذه الناس قدوةً وليس الضعيف المتزعزع فكرياً وفعلياً والذي يهرب من المسؤليات
يمكن للأباء تعليم أبناءهم وأطفالهم كيف يعتمدون على أنفسهم، والأمر يجب أن يكون منذ البداية. وأول هذه الأشياء أن يتعلم الطفل كيف يشرب ويأكل، كيف يرتدي حذاءه... وكلما كبر كلما تم زيادة بعض المسؤوليات. وأهم طريقة هي ربط الفعل بالمقابل، كأن يقال للطفل إذا فعلت هذا تحصل على هذا
وأخيراً
إن أردت أن تعيش حياتك بتناغم وعز عليك دائماً بتجنب طلب المساعدة من الآخرين إلا عند الحاجة الملحة والضرورة القصوى التي تستدعي ذلك فجميعنانحتاج المساعدة وخصوصاً من العلي القدير لكن لكل منا درجة معينة في طلب المساعدة فمنا من يلجأ للآخرين عند أول عقبة تصادفه على الطريق ومنا من يلجأ للآخرين حتى يتأكد من عدم قدرته على تخطي تلك العقبة فماأجمل أن نكون من هذا الصنف نقدي حوائجنا بأنفسنا نتمتع بعزنا ونحفظ كرمتنا.
 0  0  187
التعليقات ( 0 )