• ×

07:44 صباحًا , الأحد 10 ربيع الأول 1440 / 18 نوفمبر 2018

مخالفات نسائية ينبغي الحذر من الوقوع فيها .!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله اما بعد : فإنه ما بين الفينة والاخرى تظهر في المجتمع بعض المخالفات الشرعية التي تساهل الناس عنها في بدايات ظهورها في ضل غياب الناصح الامين مع قوة الاعلام المؤثر وتمجيده للقدوات الغير سويه خصوصا في جانب النساء

فهنا عبادالله وابراء للذمة وجب النصح والارشاد والتوجيه حول بعض المخالفات الشرعية التي يقعون بها بعض اخواتنا النساء المسلمات

فمن تلك المخالفات النسائية : التساهل في لبس النساء للعباءات الضيقة ذات الألوان الزاهية الملفتة للنظر ، تلك العباءة الفاتنةٌ باالوانها ، الضيقةٌ بتفاصيلها وتجسيدها لجسم لابستها
فعموم العباءات ماهي الا لستر المرأة لجسدها عن نظر الاخرين وليس للزينة او التباهي بل هي عبادة امرها الله بها

ومن تلك المخالفات : لبس النقاب ذو الفتحات الواسعه الذي تظهر من خلاله عيني المرأة بوضوح وشئ من الوجنتين وماحولهما فهو مدعاة للفتنة خلاف للسنة فلايجوز لبسه بهذه الصفة الواسعه

ومن تلك المخالفات : مايحصل من التصوير بين النساء بأي نوع من انواع التصوير او ماينقل من احداث عبر السناب فإن هذا منكر عظيم شرعا وطبعا ، عواقبه وخيمة ونتائجة مدمرة للأسرة باكملها حال انتشار تلك الصور والمقاطع بين اوساط من ليسوا من المحارم
وربما تُرى تلك الصور والفيديوهات من خلال خارطة البحث عبر هذا البرنامج اذ انه ليس كل النساء يعلمن حجب تلك الخاصية والاشد تحريما حينما تقوم المرأة نفسها بنشر صورها بنفسها الى الاخرين
فالنهي عن التصوير لأنه يفضي الى الفتنة وعاقبة حدوثه الفضيحة وكشف الاعراض وانتهاك خصوصية النساء وربما الاستغلال السئ لتلك الصور النسائية

فالواجب في الاحتفالاات الخاصة والعامه ينبغي ان يمنع دخول أي جهاز يمكن من خلاله نقل مابين النساء
ولايُضن ان هذا التوجيه من التشدد او الرجعيه او انه بعيد عن الحضاره الحديثه كلا والله بل هو عين الصواب حينما يدور الامر حول ستر الاعراض واحترام الخصوصيات

فأتقوا الله ايها الاولياء وكونوا على اسركم من القوامين الناصحين ، فالواجب النصيحة وعدم المجاملة في وقوع هذه المنكرات وغيرها حتى لايقع الهلاك على الجميع بدون استثناء كما قال ذلك صلى الله عليه وسلم ( مَا مِنْ قَوْمٍ يُعْمَلُ فِيهِمْ بِالْمَعَاصِي ثُمَّ يَقْدِرُونَ عَلَى أَنْ يُغَيِّرُوا ثُمَّ لاَ يُغَيِّرُوا إِلاَّ يُوشِكُ أَنْ يَعُمَّهُمُ اللَّهُ مِنْهُ بِعِقَابٍ )

فالواجب عبادالله ان يكون المسلم عزيز بدينه من خلال تمسكه باحكام الشريعة والثبات عليها بعيدا عن ما يخالف الدين في كل مكان وزمان

الا فأتقوا الله عباد الله ولاتتساهلوا في هذه المخالفات ولاتتهاونوا في فعل المكروه الذي قد يُجرّئ الآخرون على فعله

واعلموا عبادالله ان شيوع المنكرات وكثرة فاعليها بين الناس وسكوت الناصحين عنها لايعني حِلُها وقد حرمها الله

اللَّهُمَّ حَبِّبْ إِلَيْنَا الْإِيمَانَ وَزَيِّنْهُ فِي قُلُوبِنَا وَكَرِّهْ إِلَيْنَا الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ وَاجْعَلْنَا مِنْ الرَّاشِدِينَ اللَّهُمَّ تَوَفَّنَا مُسْلِمِينَ وَأَحْيِنَا مُسْلِمِينَ وَأَلْحِقْنَا بِالصَّالِحِينَ غَيْرَ خَزَايَا وَلَا مَفْتُونِينَ
اقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم من كل ذنب فتوبوا اليه واستغفروه انه هو الغفور التواب الرحيم
وصلى الله وسلم على نبينا محمد
الجمعة 22/10/1439هـ
الجامع القديم بدخنة
اخوكم/ فهد عبدالرحمن السرداح
 0  0  149
التعليقات ( 0 )