• ×

08:07 صباحًا , السبت 7 ذو الحجة 1439 / 18 أغسطس 2018

البلديات تجند 26 ألف كادر لتنفيذ خطتها الشاملة في موسم الحج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
القصيم نيوز - متابعات : 


أطلقت وزارة الشؤون البلدية والقروية، خطة شاملة تشارك فيها القطاعات كافة لتوفير سبل الراحة لحجاج بيت الله الحرام وتيسير أدائهم لمناسك هذه الفريضة، مؤكدة أن القيادة الرشيدة تولي جل اهتمامها وعنايتها لخدمة الحرمين الشريفين، ورفع مستوى الخدمات المقدمة لحجاج بيت الله الحرام في المجالات كافة، وتوفير الأمن والراحة لهم إيماناً منها بواجبها والأمانة الملقاة على عاتقها، عادة هذه الخدمة واجباً مقدساً تسخر له كل الإمكانات وتبذل من أجله كل الجهود والطاقات.

وأوضح معالي وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ، أنه وإنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، بتعزيز التدابير الاحترازية والوقائية كافة لاستضافة ضيوف الرحمن وزوار مسجد نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، والحفاظ على صحتهم وسلامتهم، سخرت الوزارة جميع إمكاناتها وحشدت أقصى الطاقات لتأمين صحة وسلامة وراحة ضيوف الرحمن، وتمكينهم من أداء نسكهم بيسر وسهولة، وفق خطة متكاملة منذ بداية موسم الحج وحتى نهايته.

وأوضح معاليه أن خطة الوزارة تستهدف ضمان سلامة الحجاج والزائرين والبيئة المحيطة بهم، وخلوها من جميع الملوثات دون الإخلال بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين، مع الأخذ في الاعتبار بزيادة النشاط التجاري في مناطق الحج والطرق المؤدية إليها، وعدد الحجاج وساعات وجودهم في كل نسك، والعمل على سهولة وسرعة توفير الخدمات، وأدائها بما يحقق أفضل خدمة ممكنة لضيوف الرحمن، وتوفير خدمات الإصحاح البيئي من خلال التركيز على مجال خدمات النظافة العامة، ومواجهة الزيادة المتوقعة في كمية النفايات بمناطق إقامة الحجاج، ومراقبة الأسواق وتنظيمها، ومراقبة جودة وسلامة الأغذية والمياه، والتأكد من توفر الشروط الصحية في محلات تداول الأغذية والمياه وجميع المحلات التي تتعلق بالصحة العامة.

وأضاف: تقدم الوزارة خدماتها وفق خططها المرسومة على مدار الساعة، حيث تم تجنيد 26 ألف كادر ما بين فني وصحي وإداري وعامل للقيام بأعمال النظافة والإشراف عليها، من خلال منظومة من الإجراءات للتخلص السريع والآمن من النفايات في جميع أعمال الحج، ومتابعة اشتراطات الصحة العامة في جميع المسالخ والمجازر بالعاصمة المقدسة والمشاعر وتكثيف الجولات التفتيشية على جميع المنشآت الغذائية والأسواق ومحلات الحلاقة للتأكد من التزامها بالاشتراطات المقررة كافة حفاظاً على صحة الحاج وسلامة غذائه وتطبيق الإجراءات النظامية بكل حزم تجاه أي منشأة يتم رصد أي مخالفات بها، مؤكداً أنه لا مجال للتهاون مع أي مخالفات تهدد صحة الحجيج أو سلامة بيئة الحج.

وأكد المهندس آل الشيخ، أن وزارة الشؤون البلدية والقروية تبذل قصارى جهدها في تقديم الخدمات البلدية على أعلى المستويات، وحرصت الوزارة على تطوير القدرات المهنية والعلمية للقوى العاملة بتخصصاتها الطبية والفنية والإدارية كافة من خلال تصميم البرامج التدريبية من ورش عمل ومحاضرات وعمليات فرضية بالاشتراك مع الجهات الأخرى المعنية كل في اختصاصه.

وشدد على أهمية تكثيف الجهود من قبل جميع العاملين في القطاعات البلدية التي تقدم خدماتها لضيوف الرحمن، موجهاً بتوفير المتطلبات التشغيلية والرقابية كافة بكل من مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، كذلك المدينة المنورة.
بواسطة : Editor1
 0  0  114
التعليقات ( 0 )