• ×

03:25 صباحًا , السبت 12 محرم 1440 / 22 سبتمبر 2018

الهلال توج بأول «سوبر» خارجي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
القصيم نيوز - متابعات : 


أوضح رئيس الجمعية السعودية البريطانية للتسويق والإدارة المستشار التسويقي المتخصص في الاستثمار الدكتور طلال مغربي أن "الأندية العالمية تسعى لإقامة المعسكرات والمباريات التحضيرية والكؤوس الفخرية خارج أراضيها للوصول لشريحة جماهيرية جديدة وزيادة مبيعاتها حتى تحقق فوائد مستقبلية كبرى لزيادة الدخل المادي لها خصوصاً في ظل وفرة الباقات الاستثمارية والتسويقية التي يمكن أن تكون مسانداً للأهداف التي ترغب الأندية الوصول لها".

وأوضح "في مباراة مانشستر وليفربول الإنجليزيين في أميركا حضرها 100 ألف مشجع وفي المقابل عاد الاتحاد السعودي لكرة القدم لاستئجار ذات الملعب الذي أقيمت به مباراة السوبر الأولى في لندن لإقامة مباراة السوبر يوم 18 أغسطس الجاري بالرغم من أنه ملعب لا يتسع لأكثر من 14 ألف مشجع فقط ويقع في حي مزدحم جداً وظهر ذلك جلياً عندما حضرنا اللقاء الأول كان هناك استياء وانزعاج من أصحاب المنازل المجاورة للملعب والذين أتمنى من اتحاد القدم توجيه الدعوة إلى 100 أو 200 من أصحاب المنازل لحضور المباراة لتشجيعهم حضورنا في لندن في مباراة السوبر السعودي".

وذكر مغربي يجب أن نفكر خارج الصندوق ونجذب 30 % من الجماهير غير العربية لحضور مباراة السوبر وعدم التركيز في اللغة الإعلامية من قبل مسؤولي اتحاد القدم على الأمور المالية لا تناسب كل المهتمين بالرياضة وجمهورها وأن يعوا أن وجود أبعاد أخرى أهم غير قياس النجاح بالربح المادي المؤقت وقال: "كانت الاستفادة من إقامة السوبر السعودي مرتين في لندن معدومة ويتضح لنا السير بنفس المستوى في السوبر الثالث للأسف الشديد بسبب ضعف التسويق والاتصال وإيصال الرسالة في أبعاد إقامة كأس السوبر خارج المملكة إذ كانت الرسالة غائبة تماماً ونتمنى الاستفادة من أخطاء السنوات الماضية ووضع خطة واضحة لتحقيق أهداف الانتشار، توسيع القاعدة الجماهيرية، تسويق السعودية، تنوع الحضور 30 % غير سعوديين أو عرب، برامج مصاحبة مع جهات دولية حقوق النقل، محتوي الإعلام الرياضي مع أهمية مراجعة أهداف سوبر لندن السابقة والاستفادة من تحقيق أهداف أبعد وأكبر من هدف مادي مؤقت لتحقيق توسع جماهيري بنسبة 70/30 منها 30 % جماهير غير عربية و70 %عربية بتعاون الرعاة والمنظمين خصوصاً وأن هناك إمكانية للاستفادة من الأكاديميين والمحاضرين في الجامعات البريطانية المتخصصين في كل النواحي التي تتعلق بالرياضة والتسويق من خلال دعوتهم عن طريق الطلاب السعوديين في لندن وكذلك أن تقوم شركة الخطوط السعودية الراعي لاتحاد القدم بدور تسويقي لها من خلال توجيه الدعوة لعملائها المميزين المتواجدين في لندن سواء من البريطانيين أو غيرهم لحضور المباراة وبهذا يمكن أن توسع الشريحة الجماهيرية الجديدة وكذلك كنت اتمنى أن يكون المجال مفتوحاً للجماهير بالشراء الإليكتروني لمنتوجات الهلال والاتحاد إذ هذا سيزيد من جماهيرية الناديين ويرفع نسبة المتابعة للدوري السعودي".

وأضاف مغربي الفائز بجائزة الإنجاز السفارة البريطانية في ريادة الأعمال2017م لخريجي المملكة المتحدة أن "قرار إقامة مباراة السوبر السعودي خارج المملكة هو قرار استراتيجي ولكن يتوجب أن يكون هناك عمل على أرض الواقع من أجل الاستفادة من هذا اللقاء وليس فقط إقامة مباراة بحضور جماهيري سعودي أو من خلال وضع إعلانات خاصة لنقل الجماهير السعودية إلى لندن لحضور المباراة فبهذا ينتفي ما يجب تحقيقه من اللعب في لندن والمؤسف أن اتحاد القدم غير قادر على تحفيز الجماهير الأجنبية لحضور اللقاء بسبب أن وسائل التواصل الاجتماعي التي يتعامل بها لا تتضمن اللغة الإنجليزية".

وعرج مغربي إلى استحداث نادي الهلال قبل أيام استقبال غير عادي لتقديم اللاعبين الجدد والأجهزة الفنية والإدارية بالقول: "ما حدث عمل تسويقي جميل وأهدانا الحضور الجماهيري الكبير في هذا الحدث الذي صنعه الهلاليون لناديهم كحدث فريد في المملكة إلا أنه يحاكي ما يحدث في الأندية العالمية بغض النظر عن دخول الجمهور بمقابل مادي أو من دون، ولهذا متفائل بوجود رئيس النادي سامي الجابر لإثراء الرياضة السعودية ببعض النوادر التي تحفز الجمهور على الحضور وبالتالي تعطي الشركات تحفيزاً على رعاية الأندية وما يعمله الجابر هو استباقي على المستوى المحلي ولا شك أن وجود إدارة استثمار منفصلة في الهلال ووضع مسميات تنفيذية للمسؤولين عن التسويق والاستثمار بالنادي هو حالة جديدة ومميزة في الرياضة السعودية".
بواسطة : Editor1
 0  0  193
التعليقات ( 0 )