• ×

04:37 مساءً , الإثنين 10 ربيع الثاني 1440 / 17 ديسمبر 2018

. د. أحمد المباركي : المملكة تسابق الزمن في خدمة كتاب الله

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
متابعات :- عبدالله العنزي :- نوَّه معالي عضو هيئة كبار العلماء الدكتور أحمد بن علي سير المباركي بعناية المملكة العربية السعودية بالقرآن الكريم ، ورعايتها للمسابقات القرآنية ، وقال : نحن في هذه الأيام نعيش في ظلال مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره ، ولا شك أن استمرار هذه المسابقة إلى هذا العمر المديد ــ وهو أربعون سنة ــ لدليل واضح على حرص المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ، وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على مواصلة الدعم لحفظ القرآن الكريم ، وتشجيع المسلمين في جميع أنحاء العالم على الارتباط بكتاب الله والعناية به والتنافس في حفظه وتفسيره .
جاء ذلك في تصريح لمعاليه بمناسبة رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لمسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها الأربعين ، التي تنظمها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد ، في رحاب المسجد النبوي الشريف خلال الفترة من السادس والعشرين من شهر محرم الجاري ، وحتى غرة شهر صفر 1440هـ .
وأضاف معاليه : كل ذلك مما يؤكد قناعة المملكة العربية السعودية قيادةً وشعباً بضرورة رجوع المسلمين جميعاً إلى كتاب الله تعالى تلاوةً وحفظاً وعملاً وتحكيماً في جميع مجالات الحياة .
وأشار معالي عضو هيئة كبار العلماء ــ في ختام حديثه ــ إلى أن المملكة العربية السعودية رفعت شعار التوحيد لله جل وعلا ، وتحكيم القرآن والسنة في جميع مناحي الحياة منذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ــ رحمه الله ــ فأعزها الله ومكنها في الأرض ، وكانت ــ ولا زالت في ظل ملوكها وأمرائها ــ تدعم المناشط والمشاريع المتعلقة بالقرآن الكريم ، وخدمة المسلمين في جميع أنحاء المعمورة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ــ معالي د. أحمد بن علي سير المباركي
 0  0  101
التعليقات ( 0 )