• ×

07:17 صباحًا , الأربعاء 8 صفر 1440 / 17 أكتوبر 2018

إحذروا أيها المدراء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 نقولها من واقع تجارب متكررة و سنوات عديدة في خوض غمار اللجان والإجتماعات ، إحذروا أيها المدراء إحذروا أيها المسؤولون ، فقد يُحْتاج الى مناقشة قضية هامة وعاجلة، إدارية أو فنية تتعلق بقضايا هامة و قد تكون مصيرية لهذه الشركة أو المنظمة وقد تكون مصيرية ومؤثرة على أطراف خارجية وقد تكون إجتماعات للتوصل لحل من الحلول لمشكلة خدمية أو إجتماعية تقوم بها جهة خاصة أو حكومية، وقد يتأثر بقرارات هذا الإجتماع قطاع عريض من الموظفين أو المواطنين أو فئة من الفئات سلباً أو إيجاباً ، فأحذروا أشد الحذر ممن يتحدث بلسان المؤسسات البحثية فيقول أثبتت الدراسات والبحوث بدون أن يوثق حديثه بدليل وقد يكون كلامه غير صحيح أو دقيق فيتأثر أصحاب القرار بحديثه ، إحذروا أشد الحذر ممن يقول أن في أمريكا وأوروبا واليابان وأستراليا وسويسرا والصين وجزر الواق واق يتعاملون مع هذه القضية بهذا الحل أو بهذه الطريقة وقد رأيت وشاهدت وهو لم يبرح مكانه ولم يغادر عنوانه ويتأثر صاحب القرار بحديثه ، إحذروا ممن يدعي الخبرة في كل مجال ويجاوب عن كل سؤال ويقاطع كل متحدث وهو لم تتعدى خبرته عدد أصابع اليد من السنوات ، إن القرارات المصيرية والتي تتعلق بها نتائج هامة ومؤثرة يجب أن يكون كل شيء فيها مبني على تقارير مهنية صحيحة ووثائق رسمية ودراسات علمية موثقة وتجارب ميدانية ومعلومات حقيقية تقودها عقول نيرة وأفهام سليمة ونوايا صادقة تبحث عن أفضل الحلول وأكملها وأسهل الطرق وأيسرها ، وواجب على كل متحدث أن يتكلم بعلم ومسئولية فيفيد ويساهم بإيجاد الحلول الصحيحة وإبتكار الأفكار الناجحة التي تساعد بإتخاذ القرار الصحيح وأن يصمت من ليس هذا مجاله ويغني صمته عن مقاله ، فيكون داعماً بصمته القرار الصحيح ، لتجنبه الحديث بغير علم فيؤخذ حديثه لمنزلته أو إدعائه أو إستعراضه وقد يعتمد رأيه وهو مخالف للصواب ، فيكون في ذلك ضرر بالغ على من يتأثر بنتيجة هذا القرار أو القرارات ، فلا تبرأ ذمته ولا ذمة من إعتمد عليه وسلم الأمر إليه ، ونسأل الله السلامة والعافية لنا ولجميع المسلمين.
المهندس منصور محمد المحمدي
المدينة المنورة
mansourmf@gmail.com
 0  0  227
التعليقات ( 0 )