• ×

10:14 صباحًا , الأحد 9 ربيع الثاني 1440 / 16 ديسمبر 2018

غداً : حرم أمير القصيم تشهد تخريج ١٨٧ حافظةً للقرآن الكريم من معهد الفتيات ببريدة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
منال السندي :- تشهد صاحبة السمو الأميرة عبير بنت سلمان المنديل حرم أمير منطقة القصيم احتفائية الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمدينة بريدة ، لتخريج الدفعة الـ٢٩ من معهد الفتيات للقرآن الكريم والتي تضم ١٨٧ حافظة لكتاب الله ، وذلك مغرب الثلاثاء ١٩/ ٣ /١٤٤٠هـ في مركز التنمية الاجتماعية ببريدة.

الجدير بالذكر أن المعهد يعتبر أول معهد نسائي خيري في المملكة حيث تأسس عام ١٤١٠هـ وهو الأول المصنف وظيفياً لدى وزارة الخدمة المدنية وأول معهد نسائي خيري تعتمد وثائقه من الجامعة ، وقد حصل عدداً من طالباته على العديد من الجوائز المحلية في حفظ القرآن الكريم كجائزة الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ـ وجائزة الأمير فيصل بن بندر ، وجائزة الشيخ محمد الخضير ، ومسابقة نافس ، كما حصل المعهد على المركز الثالث في جائزة الاداء المتميز في جمعية تحفيظ القرآن الكريم ببريدة ، وحصل في عام 1439هـ على المركز الثالث في جائزة الموسى للتميز المؤسسي في دورتها الثالثة حيث بلغت نسبة السعودة فيه ١٠٠٪ ومجمل الحافظات ١٩١٤ حافظة.

ويطرح المعهد عدداً من المساهمات لمشاركة الخيرين من ابناء وبنات المجتمع لدفع عجلته نحو التقدم والازدهار والاستمرارية ومن أهمها برنامج (كفالة حافظة) والذي يتيح للجميع نيل الخيرية وذلك بمبلغ ١٢٠٠٠ ألف ريال لكافلة حافظة لمدة سنتين تدفع كاملة أو مقسمة على الأشهر أو نصف سنوي أو سنوي ، وتعتمد رؤية المعهد على توفير بيئة نسائية تعليمية قرآنية نموذجية وفق معايير الجودة والاتقان ، ورسالته إعداد فتيات صالحات ينهلن من كتاب الله القويم ويحملن الخير لمجتمعهن ووطنهن وامتهن ، ويسعى المعهد لتحقيق رؤيته ورسالة عبر أهدافه المتمثلة في نشر العناية بالقرآن الكريم بتعلمه وتعليمه وامتثال هدية القويم في البيئات النسائية ، وتربية المسلمة تربية قرآنية تؤهلها للقيام بواجبها تجاه دينها واسرتها ومجتمعها ، وتزويد الطالبة بالمعارف الإسلامية والمهارات الأساسية التي تدفعها للقيام بمسؤولياتها وبما يناط بها لتكون لبنة صالحة في بناء هذا البلد المبارك والمساهمة في نهضته الشاملة ، وتخريج معلمات ذوات كفاءة متميزة في مجال تعليم القرآن الكريم وعلومه لممارسة العملية التعليمية المتخصصة في المرافق الحكومية والخيرية والخاصة ، والاسهام في تطوير اداء معلمات القرآن الكريم في مؤسسات التعليم الحكومي والخيري والخاص ورفع مستواهن من خلال التدريب والتعليم المستر ، مما يسعى المعهد لتحقيق قيم التميز والجودة والقدوة والتقدير والشفافية والعمل بروح الفريق.
 0  0  361
التعليقات ( 0 )