• ×

09:14 صباحًا , الأحد 14 جمادي الأول 1440 / 20 يناير 2019

نائب وزير الشؤون الإسلامية يباشر مهام عملة عقب صدور الأمر السامي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عبدالله العنزي :- محمد القبع الحربي :- باشر معالي نائب وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الأستاذ الدكتور يوسف بن محمد بن عبدالعزيز بن سعيد مهام عمله اليوم ، عقب صدور الأمر الملكي الكريم بتعيينه نائباً لوزير الشؤون الإسلامية.
وقد استقبل معاليه المهنئين له بهذه الثقة الملكية الكريمة، وألقى كلمة في هذه المناسبة حضرها منسوبو الوزارة من وكلاء ومديري عموم ورؤساء أقسام وموظفين حمد الله في مستهلها، ورفع فيها الشكر للقيادة الرشيدة على الثقة الكريمة التي منحته إياها وأن هذا يحمله على بذل قصارى جهده في تحقيق ما تطمح إليه.
وتحدث معاليه إلى الحضور مستذكراً نعمة عقيدة التوحيد التي امتن الله بها على أهل هذه البلاد المباركة، مؤكداً أن الفضل لله وحده فيما تنعم به المملكة العربية السعودية من نعم عظيمة يأتي في مقدمتها نعمة الأمن والأمان والوحدة والاجتماع ورغد العيش، ثم لقيام هذه الدولة المباركة بنشر العقيدة الصحيحة في داخل المملكة وخارجها.
وأثنى معاليه على ما تقوم به المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ممثلة في هذه الوزارة من جهود خيرة في نشر الإسلام والدعوة إلى الله والعناية ببيوت الله وتعليم القرآن الكريم، مبيناً أن هذه الوزارة قادها ولله الحمد والمنه رجال أكفاء على رأسهم معالي الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ الذي أحدث نقلة عظيمة شهد بها القاصي والداني، مما جعل الوزارة في مصاف الوزارات المتقدمة في الداخل والخارج، كما يعمل وكلاء هذه الوزارة وأصحاب السعادة المستشارون مع زملائهم ومع إخوانهم يداً واحدة على الخير والتقوى ونشر رسالة الوزارة في خدمة الدعوة إلى الله وفق منهج يقوم على الوسطية والاعتدال ونبذ الغلو والتطرف.
واختتم معاليه كلمته بسؤال الله ــــ عز وجل ـــــ أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وأن يديم على المملكة أمنها وأمانها واستقراراها.
image
image
image
image
 0  0  184
التعليقات ( 0 )