• ×

05:37 صباحًا , الجمعة 14 شعبان 1440 / 19 أبريل 2019

127 مبادرة واستراتيجية لرفع مستوى التحصيل الدراسي في الصفوف الأولية بتعليم القصيم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اشجان عبدالله :- تحظى الصفوف الأولية في الإدارة العامة للتعليم بمنطقة القصيم باهتمام كبير وعناية بالغة سعيًا نحو تجويد المخرجات التعليمية للصفوف الأولية التي تعد المرحلة الأهم في العملية التعليمية فهي اللبنة الأولى والركيزة الأساسية في اكتساب مهارات تلقي العلوم والمعارف وقد أثمرت تلك العناية والمتابعة عن ثمار يانعة تمثلت بنخبة من النماذج الرائعة والمشرفة في عددٍ من مدارس المرحلة الابتدائية بالمنطقة بإبداعات المعلمين والمعلمات الذي بلغ عددهم 3047 معلمًا ومعلمة يباشرون تدريس المواد التعليمية في الصفوف الأولية منهم 2324 معلمًا ومعلمة متخصصًا في تأسيس طلاب الصفوف الأولية في مجالات القراءة والكتابة ومبادئ العلوم الشرعية، فضلاً عمن يتولى تدريس مادتي العلوم والرياضيات في الصفوف الأولية أكثر من 46 ألف طالب وطالبة يمثلون مرحلة الصفوف الأولية في قطاعي البنين والبنات بمدارس الإدارة العامة.

وقد خطت الصفوف الأولية بالمدارس الابتدائية خطوات ناجحة في تأسيس قاعدة قوية وراسخة، ينطلق منها الطالب والطالبة نحو إكمال مراحله الدراسية بكل ثقة ونجاح

وتكمن أهمية الصفوف الأولية بأنها بداية السلم التعليمي من خلال مرحلة التأسيس بالصف الأول ومن ثم تجويدها بالصفين الثاني والثالث ومن خلالها يبحر الطالب في آفاق العلم والمعرفة ونظرًا لأهمية هذه المرحلة العمرية والتعليمية فقد حرصت الإدارة على تجويد القاعدة وتبني المبادرات التعليمية لهذا لأمر الذي أنتج بالتالي مخرجات متميزة وبما يحقق طموحات ومقاصد الوزارة في تجويد المشهد التعليمي حيث لامست المبادرات 60 مبادرة تهدف إلى رفع مستوى التحصيل الدراسي لدى طلاب الصفوف الأولية خاصة في مهارات القراءة والكتابة منها مبادرة “فرسان الإملاء” و”الماهر في الكتابة” و”إذاعة الصف الأول” و”الفصل الإلكتروني” و”الاختبارات الالكترونية لطلاب الصف الأول” و”أقرأ بطلاقة” و”مفاتيح القراءة” و”خطاط المستقبل” و”ركن المبدعين” و”لغتي هويتي” استفاد من تلك المبادرات قرابة 15 ألف طالبًا وطالبة.

وقد رصد قسم الصفوف الأولية بإدارة الإشراف التربوي “بنين،بنات” عدد من استراتيجيات التعليم المطبقة في الميدان من قبل معلمي ومعلمات الصفوف بمدارس تعليم القصيم والتي تخطت الـ70 استراتيجية تعليمية من استراتيجيات التدريس الحديث المعتمد على التعلم النشط داخل الصف بأساليب مشوقة وجاذبة

ويأتي من أبرزها “التعلم التعاوني” و “لعب الأدوار” و “العصف الذهني” و “المعلم الصغير” و “التدريس التأملي” و “التعلم بالترفيه” و “التعلم بالأقران” حيث تم من خلالها تحسين مستوى أكثر من 18 ألف طالبًا وطالبة.

رئيس قسم الصفوف الأولية بإدارة الإشراف التربوي”بنين” محمد الجمعة أكد بأنهم سعيًا في الارتقاء والتحسين والتطوير والتجويد من العمل التعليمي نفذوا خلال العام الدراسي الحالي 1439/1440هـ 70 دورة تدريبية لأكثر من 1400 معلمًا ومعلمة في “طرق تدريس النص القرائي” وفي “التعلم النشط في الصفوف الأولية” مشيرًا إلى أنهم وفي مجال نقل الخبرات ورصد المعوقات والتحديات التي قد تواجه بعض المعلمين والتغلب عليها فقد عقد 138 ورشة عمل ولقاء تربويًا شارك فيها 1564 معلمًا ومعلمة.

وأوضحت رئيسة قسم الصفوف الأولية بإدارة الإشراف التربوي “بنات” أسماء الغيث بأنه قد تم خلال الجلسات واللقاءات التربوية مناقشة “المهارات الإملائية في الصفوف الأولية” و “رفع مستوى التحصيل الدراسي في الصفوف الأولية” مضيفة بأن الدروس التطبيقية تخطت الـ75 درسًا تطبيقيًا حول “تفعيل الوسائل في تدريس الصفوف الأولية” و “طرق تدريس منهج لغتي في الصف الأول الابتدائي” و “طرق تدريس القراءة الهجائية والبصرية” حيث استفاد منها 618 معلمًا ومعلمة.
 0  0  312
التعليقات ( 0 )