• ×

07:56 مساءً , الأحد 24 ذو الحجة 1440 / 25 أغسطس 2019

فن الإدارة والدقة الاستاذة الهذلي أنموذجاً

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
وفاء سلطان :- أود أن أسلط الضوء على إنسانة تربوية تركت بصمات واضحة وجميلة فهي كالألماس لها قيمة عظيمة تميزت بجمال أخلاقها وروعة أسلوبها وأذهلتني بحسن معاملتها مع معلماتها وطالباتها وهذا ديدن كثيراً من القائدات التي يفخر بهن الجميع وهذا ما لمسته في الأستاذة المتآلقة مها الهذلي مديرة المتوسطة الأربعون ببريدة.
اتسمت الهذلي بفن الإدارة والدقة والتنظيم والرؤية الثاقبة والتحفيز والتخطيط والتجديد والتطوير والذكاء وسريعة البديهة تلك صفات القائد الناجح .
فلذلك تستحق الهذلي كلمة شكر وامتنان وتقدير على تفانيها وإخلاصها لما قدمته لمعلماتها وطالباتها يظهر جلياً واضحاً في نواحي عديدة.
وتعتبر الهذلي نموذجاً يحتذى به في التفاني والعطاء والنشاط فقد جعلت المدرسة كخلية تعمل دون كلل وبنظام متقن ، لقد فجرت طاقة المعلمات للعمل الدؤوب وتلافي كل السلبيات بالتعاون بينهن كذلك فهي تمتلك روح المبادرة والعطاء مما يدفع الجميع إلى المبادرة شخصياً في كل مشروع تتبناه وأي مشروع لم تظهر بصماتها واضحة فيه؟

أما دورها بالنسبة للطالبات فإن خطابها معهن كخطاب الأم لأبنتها فهي دائمة النصح والإرشاد والتحفيز لهن ، كذلك فهي تسعى إلى رفع المستوى التحصيلي للطالبات من خلال حث المعلمات باستمرار على الاهتمام بجميع الفئات من ضعيفات ومتفوقات وموهوبات، وفيما يتعلق بالبيئة المدرسية فقد غيرت في أجوائها وجعلتها بيئة تربوية تعليمية جذابة تتصف بالتطوير يشعر من فيها بالراحة.

وفي الختام اقول .
هناك نماذج مشرفه نرفع لها القبعة إحتراماً وتقديراً والى الامام دائماً
 0  0  472
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    12-02-1440 08:47 صباحًا أمل الحربي :
    شكرا أستاذه مها بصراحه أتمنى أكون إحدى منسوبات المدرسه* بعدهذا الثناء الجميل وفي هذه المناسبه أرجو من كل قائدةمدرسه أن تكون قدوة صالحة مصلحة للمعلمات وحتى الطالبات وأن تبتعد عن العنصريه والتمييز والمحسوبية