• ×

08:00 مساءً , الأحد 24 ذو الحجة 1440 / 25 أغسطس 2019

"تمور بريدة" تبدأ "ماراثون" البيع والشراء في أكبر سوق عالمي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
محمد القبع الحربي :- تنطلق بعد غد الجمعة، مهرجان تمور بريدة، في حركة بيع وشراء تستهدف تجاوز أكثر من 30 ألف طن من التمور، في السوق نفسه وفي بقية المزارع المجاورة.
وتبلغ كمية انتاج التمور في القصيم ما يناهز 400 ألف طن وهو ما يمثل ثلث إنتاج المملكة من التمور، البالغة مليون و200 الف طن.
ويعد المهرجان هو الأكبر على مستوى العالم، كتظاهرة اقتصادية زراعية موسمية، من حيث صفقات البيع، التي تتم داخل ساحات السوق، بالإضافة إلى اصطفاف أكثر من ألفي سيارة محملة بمئات الأطنان التمور بشكل يومي.
ويعرض المزارعون وتجار التمور في هذا الكرنفال الاقتصادي اكثر من 45 صنفاً من أصناف تمور القصيم أبرزها السكري والبرحي والشقراء.

ويتخلل المهرجان الذي تستمر فعالياته 35 يوماً عددا من الأنشطة والبرامج التي تُعنى بالتمور ومشتقاتها، يديرها أكثر من 4 آلاف شاب وفتاة تختلف مهامهم.

وبرز مهرجان تمور بريدة بقوته الشرائية، وتعدد أصنافه، وكميات التمور الكبيرة التي تدخل ساحات الحراج يومياً، عبر سيارات المزارعين التي بلغت خلال موسم تمور العام الماضي أكثر من 53 ألف و440 سيارة، محملة بثلاثين ألفاً و241 طناً من التمور، وهو مايمثل 10 بالمائة من الكميات التي تباع خارج السوق وتحديداً في المزارع القريبة.
 0  0  129
التعليقات ( 0 )