• ×

04:33 صباحًا , الإثنين 22 ذو القعدة 1441 / 13 يوليو 2020

ادارة التحرير

القبلية .. و العصبية

ادارة التحرير

 0  0  325
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
التفاخر بالنسب والحسب.....
نهى الدين الإسلامي عن التفاخر بين الناس الذي يؤدي بهم إلى العصبية أو القبلية التي تؤدي إلى الشقاق والخلاف بين الناس، والتفريق بين المجتمع الواحد، بل وتؤدي بهم إلى قطع أواصر الصلة والمحبة بينهم..
وإذا تأملنا واقعنا المعاصر فإننا نشهد انسجاما بين الناس حققته عقيدة التوحيد وهو ما ينبغي أن نحافظ عليه إرضاءً لله وحرصاً على مصالحنا في البقاء مجتمعاً موحداً آمناً في ظل الإسلام وتعاليمه.
فالله سبحانه يقول (لتعارفوا) وليس لتفاخروا وتعاظموا. فليس عيبًا أن يعرف الإنسان نسبه حتى يتحقق التعارف بين الناس شعوبهم وقبائلهم، ولكن العيب أن يكون ذلك مدعاة للتعاظم والتعالي على غيرهم.
فمابال أقوام ينحون هذا المنحى ويدعون بهذه الدعوى والله سبحانه قد وضع الميزان الذي لايختل ﴿ إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ ﴾؟!
ومماورد في الحديث الشريف«ليس منا من دعا إلى عصبية، وليس منا من قاتل على عصبية، وليس منا من مات على عصبية»
ولاأشبه هذه النزعة القبلية
الا بشجرة مباركة كبيرة في بستان
أغصانها وفروعها في السماء وجذورها في أعماق الارض ولها أوراق تعفنت وجفت وسقطت تحتها ولم يلقى لها بالاً فزادت الاوراق الجافة تحتها ولم تنظف بسبب الاهمال وعدم الإهتمام
فعصف بها عاصف فأشعلت النار اوراقها والتهمت أغصانها وفروعها ودمرت جذورها
وما الاوراق الجافة المتعفنة الا كمثل بعض الجهال اللذين زرعو الفتنة وفرقو بين جماعتهم وأبناء عمومتهم .
هذه رسالة لعقال القبيلة من كبار سن وشيوخ ودعاة وأصحب رأي سديد وعلم
نظفوا الشجرة من الأرواق المتعفنة لكي لاتكون سبب في فنائها وسقوطها.
أسأل الله تبارك وتعالى أن يؤلف بين القلوب وأن يكفينا شر الفتنة وشر موقظها، وأن يجعلنا متحابين في ذات الله ، فلا نعمة بعد الإسلام أعظم من ذلك.
وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

كتبه الأستاذ / مبارك مطر الفريدي

جديد المقالات

Editor

تحدي كورونا

08-27-1441

Editor

التعليم وأثره في التنمية..

11-20-1440

qassime

يتألمون حينما يتلقفون !

01-28-1440

qassime

الذكاء الاصطناعي

10-07-1439

qassime

شياطين الشعر بين الخيال والإبداع

08-07-1439

qassime

الناشئُ الأكبُر: الناقدُ..

08-06-1439

qassime

اسـتـقـلالـيـة الـنّـاقـد

08-06-1439

qassime

السّرقات الشّعريّة في النّقد..

08-06-1439

القوالب التكميلية للمقالات

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:33 صباحًا الإثنين 22 ذو القعدة 1441 / 13 يوليو 2020.