• ×

07:56 صباحًا , الأحد 23 ربيع الثاني 1443 / 28 نوفمبر 2021

عبدالله خياط

ليلة خير من ألف شهر

عبدالله خياط

 0  0  1.3K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
.. هلت البارحة على المسلمين أفضل الليالي من شهر رمضان التي منها ليلة القدر، وهي الليلة التي يقول عنها الحق سبحانه وتعالى: (إنا أنزلناه في ليلة القدر وما أدراك ما ليلة القدر، ليلة القدر خير من ألف شهر).

وقد روى الامامان البخاري ومسلم رحمهما الله عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: «تحروا ليلة القدر في العشر الأواخر». وقد ورد في توقيتها روايات الغالب فيها العشر الأواخر والسبع الأواخر.

أما العشر ففي الموطأ والصحيحين وسنن أبي داود والنسائي عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: اعتكفنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم العشر الأواسط فلما كان صبيحة عشرين نقلنا متاعنا فأتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: من كان اعتكف فليرجع إلى معتكفه فإني رأيت هذه الليلة ورأيتني أسجد في ماء وطين فلما رجع إلى معتكفه هاجت السماء. فوالذي بعثه بالحق لقد هاجت السماء من آخر ذلك اليوم، وكان المسجد على عريش، ولقد رأيت على أنفه وأرنبته أثر الماء والطين». وأما ليلة اثنتين وعشرين ففي سنن أبي داود عن ضمرة بن عبدالله بن أنيس قال: كنت في مجلس بني سلمة وأنا أصغرهم فقالوا: من يسأل لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ليلة القدر؟
وذلك صبيحة احدى وعشرين من رمضان فخرجت فوافيت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم صلاة المغرب ثم قمت بباب بيته فمر بي، فقال: أدخل، فدخلت فأتى بعشائه، فقال: كنت أكف يدي عنه من قلته. قال: ناولني نعلي، فقام وقمت معه، فقال: هل لك حاجة؟ فقلت: أجل، أرسلني إليك رهط من بني سلمة يسألونك عن ليلة القدر؟ فقال: كم الليلة؟ قلت: اثنتان وعشرون. قال: هي الليلة، ثم رجع فقال: أو القابلة، يريد: ثلاثا وعشرين.
وفي الموطأ وصحيح مسلم وسنن أبي داود عن عبدالله بن أنيس رضي الله عنه قال: قلت: يا رسول الله إن لي بادية أكون فيها وأنا أصلي فيها بحمد الله فمرني بليلة أنزلها على هذا المسجد، فقال: أنزل ليلة ثلاث وعشرين».

وأما ليلة أربع وعشرين ففي صحيح البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما قال:التمسوها في أربع وعشرين.

وروى البخاري في الصحيح عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ليخبر بليلة القدر فتلاحى رجلان من المسلمين، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: إني خرجت لأخبركم بليلة القدر فتلاحى فلان وفلان فرفعت فعسى أن يكون خيراً لكم فالتمسوها في التاسعة والسابعة والخامسة».

وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قلت يا رسول الله أرأيت ان علمت أي ليلة ليلة القدر ما أقول فيها؟ قال: قولي اللهم انك عفو تحب العفو فاعف عني».

وقد روي عن بعض السلف أن الله أخفى أربعة في أربعة: ليلة القدر في رمضان ليجتهدوا في إحياء جميع لياليه طمعاً في ادراكها، وساعة الاجابة في يوم الجمعة كذلك، والصلاة الوسطى في الصلوات الخمس ليجتهدوا في أدائها جميعها رجاء الموافقة، والاسم الأعظم في أسمائه الحسنى ليدعوه بها كلها ابتغاء المصادفة، وأخفى رضاه في طاعته كيلا يُترك شيء من الطاعات.

عبدالله عمر خياط

جديد المقالات

Editor

تحدي كورونا

08-27-1441

Editor

التعليم وأثره في التنمية..

11-20-1440

qassime

يتألمون حينما يتلقفون !

01-28-1440

qassime

الذكاء الاصطناعي

10-07-1439

qassime

شياطين الشعر بين الخيال والإبداع

08-07-1439

qassime

الناشئُ الأكبُر: الناقدُ..

08-06-1439

qassime

اسـتـقـلالـيـة الـنّـاقـد

08-06-1439

qassime

السّرقات الشّعريّة في النّقد..

08-06-1439

القوالب التكميلية للمقالات

التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:56 صباحًا الأحد 23 ربيع الثاني 1443 / 28 نوفمبر 2021.