• ×

12:12 مساءً , الأحد 10 ذو القعدة 1442 / 20 يونيو 2021

د. حمود أبو طالب

ليتهم سكتوا

د. حمود أبو طالب

 1  0  1.5K
زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
هل يمكننا القول بوجود أزمة ثقة كبيرة بين المواطن وكثير من الجهات المسؤولة عن معاملاته وخدماته واحتياجاته؟ وهل نستطيع القول إن هذه الأزمة تزداد سوءًا بدلاً من دخولها في مسار أقرب إلى الإيجابية يمكنه إيجاد إرهاصات لثقة محتملة؟
لقد تفاءل المواطن كثيرًا بتوجّهات الشفافية، وضرورة تحمّل المسؤولين لمسؤولياتهم، ومكافحة الفساد، ومحاسبة المقصرين، والتشديد على كل مسؤول في الخدمة العامة للوفاء بالتزاماته وواجباته، لاسيما والدولة تضخ الأموال الطائلة في ميزانية كل وزارة وهيئة ومؤسسة. ولكن يبدو أن كثيرًا من المسؤولين لم يعد يهمهم شيء أبدًا، وأدمنوا التقصير وسوء الأداء، والأسوأ أنّهم مع هذا كله لا يخشون، ولا يخجلون من الثرثرة بتصريحات هي أبعد ما تكون عن الحقائق التي يكتوي بها الناس..

بعض الجهات استحسنت موضة الناطق الإعلامي، وبدأت فرز موظفيها لاختيار المناسب لهذه المهمّة بناء على مفهومها، وما تريد تمريره عبر هذا الناطق، والنتيجة أن المجتمع لم يسمع من كثير من الناطقين سوى التلميع والتمجيد لجهة عمله، واجترار بعض الإحصائيات والأرقام المكررة، مع حفنة من الوعود المتفسخة، إضافة إلى واجب أهم هو تكذيب الأخبار السيّئة المتعلّقة بأداء جهة عمله رغم صحتها، ومعرفة الجميع لها. وبالتالي تمنى الناس كثيرًا لو يصمت أمثال هؤلاء الناطقين صمتًا أبديًّا..

أمّا الجهات التي لا تحبّذ استخدام وسيلة الناطق الإعلامي، فإن الأشاوس من قياداتها يقومون بالمهمّة خير قيام، تسمعهم ينفون الأخطاء، ويبررون التقصير والإهمال، ويهوّنون من أمر الكوارث دون أن يرف لهم جفن..

المشكلة الكبرى أنهم يفعلون ذلك بشكل شبه مستمر، والمشكلة الأكبر أنهم باقون في أماكنهم، ويتشدّقون بالثقة التي يحظون بها، فكيف لا يحدث شرخ كبير في الثقة بين المواطن والجهات التي يديرها أمثال هؤلاء؟!


د. حمود أبو طالب

habutalib@hotmail.com



جديد المقالات

Editor

تحدي كورونا

08-27-1441

Editor

التعليم وأثره في التنمية..

11-20-1440

qassime

يتألمون حينما يتلقفون !

01-28-1440

qassime

الذكاء الاصطناعي

10-07-1439

qassime

شياطين الشعر بين الخيال والإبداع

08-07-1439

qassime

الناشئُ الأكبُر: الناقدُ..

08-06-1439

qassime

اسـتـقـلالـيـة الـنّـاقـد

08-06-1439

qassime

السّرقات الشّعريّة في النّقد..

08-06-1439

القوالب التكميلية للمقالات

التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    10-04-1429 06:30 صباحًا عزيز ولد اهله :
    استاذنا

    الشرح يتوسع يوما بعد يوم

    والتصدع ماض دون رئاب يلم شعثه

    وهذا مذ عرفنا بوجود وزاراتنا الطيبة ! ومشغليها

    غير ان ما اشرت اليه من وجود بوق الوزارة الاعلامي زاد الطين بله

    حتى قلنا ليته سكت !!
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:12 مساءً الأحد 10 ذو القعدة 1442 / 20 يونيو 2021.