• ×

09:34 مساءً , الثلاثاء 26 جمادي الأول 1441 / 21 يناير 2020

ماعلاقتها بالعامل اليمني : والد سارة الجزائرية يستبعد انتحارها و يؤكد ثقته في التحقيقات الأمنية ... لم تغتصب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 القصيم نيوز ـ متابعة ( فيصل هزازي ) :


كشف التقرير الطبي الذي أعده الطبيب الشرعي بالعاصمة المقدسة عدم تعرض الفتاة الجزائرية للاغتصاب، وأن الفتاة تعرضت لكسور في العمود الفقري وكاحل القدم الأيسر عند السقوط من الدور السادس عشر بالعمارة التي تسكنها.

وقال الناطق الإعلامي بشرطة مكة المكرمة الرائد عبدالمحسن الميمان إن التحقيقات مع المتهمين مازالت قائمة من قبل هيئة التحقيق والادعاء العام، مشيراً إلى أنه سيتم تصديق الاعترافات شرعا يوم غد (السبت) بعد الانتهاء من كل التحقيقات، مبيناً أن الوافدين يقيمان بطريقة غير نظامية في المملكة

من جهة أخرى قال والد الجزائرية سارة علي الخطيب التي لقيت حتفها بمكة أمس الأول إن ابنته لم تنتحر مشيرا إلى ثقته في التحقيقات الجارية للوصول إلى الجاني. وقال إن ابنته استأذنت منه قبل ساعات من الحادث لزيارة عجوز جزائرية تسكن في الدور الحادي عشر في نفس الفندق الذى يقيمون فيه لكنها لم تعد مشيرا إلى أنه كان يعتزم السفر بصحبة ابنته وشقيقها محمد 6 سنوات إلى فرنسا في اليوم التالي. وقال ان ابنته التي تبلغ من العمر 15 عاما كانت تعرفت في نفس اليوم على هذه السيدة ورغبت في أن تزورها من أجل مزيد من التواصل والتعارف مشيرا إلى أنه عندما رأى هذه السيدة عند الاستقبال في وقت لاحق سألها إذا كانت سارة قد زارتها بعد العشاء إلا أنها أجابت بالنفى. وأضاف -والدموع تغالبه - أن ابنته قبلت راسه قبل أن تخرج لزيارة السيدة وأنه عندما لمس تأخرها عن الحضور خرج من الفندق للبحث عنها مشيرا إلى أنه علم من أحد الأشخاص بسقوط فتاة من أعلى الفندق وعندما اتجه إلى الموقع رأى جثة ابنته على الأرض وليس بها سوى قليل من الدم على موقع السقوط مشيرا إلى أنه أخبر الجهات الأمنية على الفور . وأعرب عن قناعته في أن ابنته لم تقدم على شىء يغضب الله أي لم تنتحر مؤكدا أنه على ثقة بالتحقيقات التي تجريها الجهات الأمنية حتى معاقبة المجرم

هذا وقد كشفت معلومات خاصة أن الفتاة ذهبت مع يمني لغرفته الخاصة بالدور السادس عشر من الفندق، وتناولت معه طعام العشاء (بروست)، كما تبيَّن أنها ترتبط بعلاقة عاطفية مع العامل، وأن هناك اتفاقاً بينهما على الزواج، ولكنَّ زوج والدتها عندما فقدها اتجه إلى الدور السادس للبحث عنها؛ فأكد عامل يمني آخر أنه دخل على الفتاة وصديقها الغرفة، وعندما وجدهما معاً حاول تبليغ إدارة الفندق إلا أن صديقها أشار عليها بالهرب؛ فقفزت من الأعلى لتلقى حتفها.
بواسطة : Editor
 0  0  1.7K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:34 مساءً الثلاثاء 26 جمادي الأول 1441 / 21 يناير 2020.