• ×

06:33 مساءً , الأربعاء 4 ربيع الأول 1442 / 21 أكتوبر 2020

وفد من هيئة العامة للسياحة يزور مهرجان الكليجا الرابع ويبدي إعجابه بمستوى التنظيم والتطور فيه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 القصيم نيوز ـ سليمان العوض :


أكد مدير إدارة البرامج والمنتجات السياحية في الهيئة العامة للسياحة والآثار عبدالله بن عبدالملك المرشد أن مهرجان الكليجا الرابع الذي يواصل فعالياته في مدينة بريدة راهنا ملحوظ عليه كل سنة أن كل شئ فيه متميز ومتطور، وأشار في تصريحات له عقب زيارته للمهرجان مساء أول أمس الأربعاء ضمن وفد رفيع المستوى من الهيئة العامة للسياحة والآثار أن التميز الذي حققه المهرجان جاء نتيجة للإعداد المبكر والتنسيق المباشر بين الهيئة العامة للسياحة والآثار والشركاء في منطقة القصيم وهم أمارة المنطقة والغرفة التجارية الصناعية وأمانة القصيم ، مماساهم في تذليل العقبات والوصول إلى هدف سامي للمهرجان وهو رفع المستوى المعيشي بالنسبة للأسر المنتجة وتحقيق الدخل الجيد والمستمر لها، وأضاف المرشد أن المهرجان ساهم وبجلاء في خلق فرص العمل وتحقيق الإبتكار في المنتجات الشعبية وغيرها .



وذكر المرشد أنهم رصدوا خلال جولتهم التي رافقهم خلالها نائب الرئيس التنفيذي للمهرجان عبدالرحمن السعيد على الأسر المنتجة بأن بعضها شارك في مهرجانات سابقة، ولكن لاتزال لديها الرغبة في بالمشاركة في أكثر من مهرجان وبشكل سنوي، وذلك كون أن المهرجان أتاح لهم فرصة في تسويق منتجاتهم ورفع من جودتها بالإضافة إلى أن الأنشطة الداخلية داخل المهرجان أضفت على المهرجان بعدا من حيث التنظيم والجودة لتساهم في استمرارية هذا المهرجان وإقامته بشكل متميز .



وتابع المرشد بقوله: بعض المنتجات عليها طلب كبير لكي تشارك في مهرجانات أخرى خارج المنطقة أيضا، وكل هذه عوامل تساعد على إبراز المنتجات وإبراز منتجات الأسر وبالتالي إبراز منطقة القصيم كواجهة سياحية ، وأكد المرشد أن الهيئة العامة للسياحة والآثار تدعم المهرجانات وتساندها في كافة مناطق المملكة وفي مختلف الفترات الزمنية كأجازتي الربيع والصيف وغيرها وتهتم في ذات الوقت بالمهرجانات التي لها علاقة بهوية المنطقة وتختص بالأسر المنتجة وتعكس ثقافة المجتمع ومن ذلك مهرجان الكليجا الذي تميزت به منطقة القصيم لإرتباطها بالكليجا الذي يعد ذا مردود اقتصادي كبير ومناسب للأسر المنتجة ، وتواصل الهيئة دعمها لتحقيق أهداف بعيدة المدى من حيث تكوين وجهات سياحية وفرص وظيفية ورفع مستوى المعيشة للأسر المشاركة وتحقيق عوائد اقتصادية للمنطقة ، كما تساهم الهيئة برفع قدرات المنظم للفعاليات وتجهيزاته مما يساهم في إبراز المنطقة ومحافظاتها.



واعتبر المرشد أن منطقة القصيم سباقة في مجال السياحة للمنتجات الموجودة فيها، وقد أصبحت منطقة من أهم المناطق التي تتصدر تنظيم الفعاليات بل وسباقة في مجال السياحة للمنتجات الموجودة فيها سواء بالمنتجات أو الزراعة أو المواقع السياحية والتاريخية والأتربة، كما تتنوع في مقومات قلما تجدها في مناطق أخرى من المملكة، كما وأسهمت ثقافة المجتمع واستيعابه بشكل مباشر للسياحة وأهميتها كمردود اقتصادي بجعلها وجهة سياحية.



من جانبه قال المستشار للثقافة والتراث في الهيئة العامة للسياحة والآثار الدكتور علي بن صالح العنبر الذي كان على قائمة الوفد أن مهرجان الكليجا فاق التوقعات في المستوى الذي هو عليه في نسخته الرابعة مقارنة بماشاهده في النسخ السابقة ، مبينا أن هناك تقدما كبير على مستوى السر المشاركة وعلى مستوى الجمهور الزائر ن كما كان لافتا مستوى الإبتكار والإخراج الفني في المنتجات الحرفية المعروضة والتي لها علاقة بالكليجا وتحاول قدر الإمكان إبراز المنتج عبر تقديمه للمتسوقين بشكل جيد.



وأشار العنبر إلى أن الأسر المنتجة حرصت على إبراز البعد الثقافي والحضاري للكليجا الذي معروف على مستوى القصيم ، وأدى إلى تمازج ثقافي وتلاقح للأفكار عبر التقاء الحرفيات بالمنتجات إذ يؤدي هذا إلى وجود منتج فيه ابتكار حاصة مع وجود مجموعة كبيرة من السيدات تحت سقف واحد يؤدي إلى تطور المنتج.



ورأى الدكتور العنبر أن طريقة تنظيم المهرجان جاءت متميزة إلا أنه طالب بأن يكون هناك موقع أكبر من الحالي وإن كان الحالي يعتبر نقطة البداية ، ونوه العنبر بدعم وتشجيع ولاة الأمر وسمو أمير منطقة القصيم لهذا المهرجان الذي بدونه لايتحقق لي مهرجان النجاح المطلوب.



وتابع أن زيارة وفد السياحة إلى المهرجان جاء بهدف التعرف على المهرجان وفعالياته وآلية تنظيمه وتقديم أي مرئيات أو ملاحظات إلى المنظمين لتطويره بتوجيه من سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار بأن تتولى إدارة المنتجات عمليات الإرشاد للمنظمين لتطوير فعالياتهم.



وشدد الدكتور العنبر على أنهم لايستطيعون العمل بدون الشركاء الذين لهم دور كبير في هذا الجانب مقدما شكره لأمير منطقة القصيم الذي وصفه بأنه رجل متفهم للثقافة والتراث وعنده بعد حضاري ويعرف أن منتج الكليجا تبرز الدور الحضاري لمنطقة القصيم الذي ينعكس تاليا على المملكة العربية السعودية التي بها بعد حضاري كبير وتعد من أهم الدول العربية في هذا.



واختتم العنبر حديثه بالقول إن منطقة القصيم تمتلك مقومات سياحية حقيقية لايمتلكها غيرها من المناطق فهي ذات مقومات تراثية وطبيعية وثقافية ومهرجان الكليجا يعتبر أحد أهم المقومات الحالية في المنطقة.



من جهته قال عضو الوفد "باحث برامج المنتجات السياحية أول" فهد السبيعي أن



المهرجان بلغة الأرقام فرقت عن العام الماضي لاحظنا زيادة عدد الأسر المنتجة زيادة عدد العارضين وزيادة عدد الحرفيات المشاركات ، والمردود الاقتصادي الذي سينعكس على الأسر سيكون من الناحية التسويقية والمادية إن شاء الله أعلى .



ورأى أن كل الأرقام والمعايير تدل على أن المهرجان بداء يلقى سعة انتشار في المنطقة وفي خارج المنطقة ، والمنطقة تشتهر بعملية تسويق منتجاتها فالتمور الذي تشتهر به المنطقة إذا طبقت فكرة التسويق له على الكليجا لربما كان هناك عوائد ومردود أكبر من الذي حققه في السنوات الماضية .



فيما قال مدير مشروع ساحة الثقافة والتراث ماجد الحيزان اشكر القائمين على المهرجان فقد استطاعوا الجمع بين ثلاث جوانب في المهرجان الاقتصادي والثقافي والاجتماعي ، فالاقتصادي أرقام المبيعات في المهرجان تعكس نجاحه ، والاجتماعي ترابط المجتمع المحلي من خلال مبيعات الأسر المنتجة ، والثقافي أحيوا الأكلات الشعبية وثقفوا الناشئة على الأكلات الشعبية .



هذا يندر أن نشاهده في بعض المهرجانات وهذا يدل على نجاح المهرجان .


image

image
بواسطة : Editor
 2  0  7.7K
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    01-21-1433 01:51 مساءً معاند :
    العالم من حولنا تصنع الطائرات وراجمات الصواريخ ونحن نترزز ونفتخر بصناعة الكليجا وعن ايام الجريش
  • #2
    01-21-1433 10:23 مساءً أبو الذيابة :
    صدقت يا معاند ، قلتها حكمة ، خذوا الحكمة من أفواه ............ !!!! قصدي المعاندين !!!!!!
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:33 مساءً الأربعاء 4 ربيع الأول 1442 / 21 أكتوبر 2020.