• ×

08:46 مساءً , الأحد 12 صفر 1443 / 19 سبتمبر 2021

سعادة الاستاذ الجاسر يشهد اختتام برنامج إعداد خبراء البرنامج الوقائي الوطني “فَطِن” المرحلة الثالثة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 محمد القبع الحربي :

شهد مساعد المدير العام للشؤون التعليمية بالقصيم سعادة الاستاذ صالح بن عبدالرحمن الجاسر، اختتام برنامج إعداد خبراء البرنامج الوقائي الوطني “فَطِن” في المرحلة الثالثة للمشرفين والمشرفات في المناطق التعليمية بالمملكة ، والذي استضافته الإدارة العامة للتعليم بالقصيم، بمشاركة أكثر من 70 مشرفا ومشرفة يمثلون 11 إدارات تعليمية، خلال الفترة من 14- 19 /11/1436هـ ، وذلك بفندق جولدن توليب بمدينة بريدة . وتم خلاله التدريب على ثلاث حقائب تدريبية “الوعي الذاتي” و “مهارات السلوك التوكيدي” و “فن حل المشكلات” على مدار ستة أيام،.
وقد سلّم المساعد التعليمي بالقصيم “بنين” صالح الجاسر شهادات الحضور بعد نهاية البرنامج على المشاركين، كما قامت المساعدة التعليمية “بنات” هيفاء اليوسف بتسليم شهادات حضور البرنامج على المشرفات التربويات، كما تم تكريم المساهمين والمشاركين في دعم البرنامج.
مدير إدارة التوجيه والإرشاد بتعليم القصيم “بنين” محمد بن عبدالرحمن الربيش أشاد بالبرنامج وبخطوات تنفيذه، مؤكدًا على أهميته والذي يهدف إلى وقاية شريحة مهمة وغالية تتمثل بالطلاب والطالبات، من المهددات الفكرية والاجتماعية والصحية والثقافية والأمنية والدينية والوطنية، معربًا عن سعاتهم بالمنطقة في استضافة هذا البرنامج.
وأوضحت مديرة إدارة توجيه وإرشاد الطالبات الدكتورة “زينب الرقيبة ” أن رسالة البرنامج تستهدف الإسهام في تحقيق تحصين أبنائنا الطلاب والطالبات من كل ما يستهدفهم من انحراف فكري أو أخلاقي أو عقائدي .كما أكدت على أهمية أن يتبنى الجميع هذا التوجه الوطني الذي رسمته الوزارة ووفرت له الكوادر البشرية ذات الخبرة المتميزة، وأن يقدموا كل خبراتهم ومهاراتهم لرعاية ووقاية الطلاب والطالبات ومساندة أسرهم لرعاية تربوية سليمة في ظل دين الوسطية الذي هو الأساس الذي بنيت عليه دعائم مملكتنا الحبيبة .
فيما أكدت مساعد مدير عام برنامج فطن بالوزارة نوف المطيري بأنها شرفت بالإشراف والمتابعة على دورة خبراء وخبيرات فطن في المرحلة الثالثة، وأبدت سعاتها بما لمسته من التناغم الجميل بين القيمين على البرنامج من قبل إدارة تعليم القصيم وإحساس بالمسؤولية والحماس المتقد نفع الله بهم وأعانهم بفضله ولهم جميل عبارات الشكر والتقدير.
وأشارت إلى أن الشباب هم عماد الأمه وثروة الوطن التي بها ينهض لذا كان لزاما أن تتضافر الجهود لحماية فكر الشباب وعقولهم من التيارات المختلفة
وذلك من خلال تحصينهم بالعلم النافع المستمد من القران والسنة النبوية الشريفة .
وأوضحت أن وزارة التعليم بذلت جهد جبار لتحقيق ذلك الهدف وكان برنامج فطن إحدى وسائلها، حيث بني البرنامج على خطة استراتيجية يستمر تنفيذها ثلاث سنوات سعياً لاستدامته في المجتمع، ويشتمل في خطته العامة على حملة إعلامية ذات أبعاد وأهداف ومضامين متنوعة، وخطة ميدانية تركّز على إكساب وتنمية المهارات الشخصية والاجتماعية للطلاب وأولياء أمورهم والتربويين.

image
image
image
image
image
image
image
image
 0  0  820
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:46 مساءً الأحد 12 صفر 1443 / 19 سبتمبر 2021.