• ×

07:28 مساءً , الخميس 18 صفر 1441 / 17 أكتوبر 2019

الأمير فيصل بن مشعل يرعى منتدى موسم عنيزة للتمور بالمدينة الغذائية بالمحافظة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
مقرن العضيلة :- رعى صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم مساء اليوم منتدى موسم عنيزة للتمور الذي نظمته الغرفة التجارية الصناعية بمحافظة عنيزة بالتعاون مع البلدية في المدينة الغذائية بالمحافظة, بحضور وكيل امارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان, وأمين المنطقة المهندس محمد المجلي, ومحافظ عنيزة عبدالرحمن السليم, ووكيل المحافظة سعد السليم, ورئيس لجنة الأهالي محمد القاضي, ورئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية نزار الحركان, ورئيس بلدية المحافظة المهندس خلف العتيبي, وعدد من أعيان المحافظة والأهالي وفريق العمل.
حيث أطلع سموه فور وصوله على كيفية الكشف على التمور والتأكد من سلامتها وحصولها على اجتياز الفحص المخبري, تلا ذلك تجول سموه على آلية تنظيم وترتيب التمور في العربات الذكية قبل أن تدخل المزاد اليومي, مستمعاً سموه لشرح مفصل من قبل رئيس بلدية المحافظة المهندس خلف العتيبي,

تلا ذلك استمع سموه من رئيس منصة التسويق الداخلي عضو مجلس غرفة عنيزة صالح القرعاوي

عن منطقة التجزئة والتي وفرت آلاف فرص العمل والتكسب للشباب, ثم تعرف على منطقة التصدير والتي تقع تحت اشراف رئيس منصة التسويق الدولي يوسف الدخيل, ثم انتقل سموه بعد ذلك إلى معرض البرامج وورش العمل متجولاً بالمعرض المقام مطلعاً على محتوياته.

أأثر ذلك شهد سمو الأمير فيصل بن مشعل توقيع تسليم موقع مشروع تطوير المدينة الغذائية للمستثمر شركة المنير والتي تساهم في فتح فرص عمل مضاعفة لأبناء المحافظة, بعد ذلك تجول في المعارض المصاحبة والتي تشمل عدد من الأركان مثل ركن البلدية والغرفة ومكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة والمركز الوطني للنخيل والتمور وصندوق التنمية الزراعية والدفاع المدني و صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" وغيرها, وسط شرح من أمين عام الغرفة المدير التنفيذي للموسم الأستاذ عادل الرشيد الذي بين بأن لسموه على أن المعرض قد حقق أهدافه حيث أقيم فيه اضافة الى المعارض برامج مصاحبة تم تقسيمها الى عدة أسابيع متخصصة وهي أسبوع المزارع وأسبوع الصناعة وأسبوع ريادة الأعمال وأسبوع تصدير التمور, مبيناً أن ذلك يأتي امتداداً لدور شركاء النجاح في الموسم في تكثيف التوعية والتثقيف فيما يهم الفئات المستهدفة إضافة إلى ما أحدثه الموسم من حراك اقتصادي وتنشيط للسياحة الداخلية عبر الفعاليات المصاحبة في الفلايح والمزارع الريفية والفعاليات النسائية ، تلا ذلك اطلع سموه على القسم النسائي والجهات النسائية المشاركة مثل مركز سيدات الأعمال ومركز الأميرة نورة بنت عبدالرحمن وغيرها مستمعًا لشرح رئيسة الفريق النسائي بموسم عنيزة للتمور الاستاذة منيرة الخميري.

إثر ذلك دشن الأمير فيصل المرحلة الأولى من المزاد الإلكتروني للتمور والذي يتيح للجميع المزايدة على تمور عنيزة من أي مكان بالعالم عبر تطبيق إلكتروني بتقنية عالية, بعد ذلك شرف سموه منتدى موسم عنيزة للتمور والذي ناقش عدد من النقاط بمشاركة كل من الأمين العام لهيئة تنمية الصادرات المهندس صالح السلمي, والرئيس التنفيذي للمركز الوطني للنخيل والتمور الدكتور محمد النويران, ورئيس غرفة عنيزة الاستاذ نزار الحركان.

وأكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم, على أننا نطمح ان تكون هذه الملتقيات مساهمة في تعزيز هذا المنتج الوطني بشكل علمي ومتخصص, وتضيف الشيء الكثير هذا المنتج خاصة أننا كما نعلم أن المملكة لم تعد الوحيدة في انتاج التمور في العالم وهناك دولاً في قارات أخرى منتجه لهذا المنتج وعلينا أن نأخذ ذلك بالحسبان.

وقال سموه : لم أتفاجأ بكل جديد في موسم عنيزة للتمور وهذا العام رأيناه بمذاق وطريقة مختلفة عن كل عام, وأن مواصلة العمل على تبني مثل هذه الملتقيات العلمية المباركة ستكون عاملاً مهماً لتعزيز منتج التمور.

وعبر امير منطقة القصيم عن سروره بوجود في موسم عنيزة للتمور وعن استضافة الزملاء في المركز الوطني للنخيل وهيئة الصادرات, مؤكداً على أن ما حصل من طرح حول التسهيلات والعوائق أمام هذا المنتج سيساهم في دعمه وبشكل إيجابي, مبيناً سموه عن أن ما يقدم لأبناء هذا الوطن الأوفياء في الحد الجنوبي هو واجب علينا بالمنطقة بصفة عامة ومحافظة عنيزة وكافة محافظات المنطقة تصب في هدف واحد عبر عطاء مستمر وواجب تقدمه المنطقة لجنود الوطن المرابطين في الحد الجنوبي والمدافعين عنه في الثغور, متمنياً رؤية الجديد خلال السنوات القادمة من خلال العصف الفكري المستمر والجهود المباركة التي تبذلها غرفة عنيزة بالشراكة مع بلدية المحافظة وقطاع الزراعة والمزارعين للخروج بآراء جديدة حول هذه الملتقيات المباركة, متطلعاً سموه إلى أن مواصلة العمل على تطوير المدينة الغذائية لاستغلالها بشكل كامل لخدمة أبناء هذا الوطن وفتح فرص عمل أوسع لهم, مشيراً على أن ارتفاع عدد المهرجانات بالمنطقة مكسب وأن ذلك هو أحد ركائز المنافسة ومواصلة الابداع, سائلاً المولى عز وجل أن يبارك بالجهود وأن يوفق الجميع لكل خير.

وفي ختام المنتدى كرم سمو أمير المنطقة الجهات الداعمة والراعية للموسم والذين كان لهم أثر في إنجاح العمل.
image
image
image
image
 0  0  363
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:28 مساءً الخميس 18 صفر 1441 / 17 أكتوبر 2019.