• ×

07:03 مساءً , الأربعاء 16 ربيع الأول 1441 / 13 نوفمبر 2019

الأمير فيصل بن مشعل يدشن رابطة أصدقاء البيئة التطوعية بمنطقة القصيم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
محمد القبع ومنال السندي :- دشن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم, بقاعة الدرعية للمؤتمرات بديوان الامارة بمدينة بريدة, اليوم, حفل تدشين رابطة أصدقاء البيئة التطوعية بالمنطقة.
حيث عزف السلام الملكي فور وصول سموه مقر الحفل, تلا ذلك انطلقت فقرات الحفل بآيات من الذكر الحكيم, بعد ذلك ألقى مدير فرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالمنطقة المهندس سلمان الصوينع كلمة أوضح من خلالها على فرع الوزارة وبدعم من سمو أمير المنطقة سعى الى الاستفادة من المياه المعالجة بالمنطقة إلى تعزيز الغطاء النباتي في واحة مدينة بريدة وغابة محافظة عنيزة, مشيراً على أن لجان أصدقاء البيئة بالمنطقة ساهمت بزرع أكثر من 300 ألف شجره خلال الحملات الأربع الماضية, واليوم ومن خلال تدشين رابطة أصدقاء البيئة والتي يصاحبها انطلاق المرحلة الخامسة سيتم زراعة 100 ألف شجرة بمشاركة جميع الجهات الحكومية والأهلية والروابط, مقدماً شكره وتقديره لسمو أمير منطقة القصيم على تشجيعه الدائم لتعزيز العمل التطوعي في شتى المجالات, بعد ذلك ألقى رئيس اللجنة التنفيذية لمحمية الملك عبدالعزيز ومستشار سمو رئيس مجلس إدارة محمية الملك سلمان الأمير متعب بن فهد الفيصل الفرحان كلمة بين من خلالها على أن الجهود المبذولة لتعزيز الغطاء النباتي ومكافحة التصحر بالمنطقة يعكس ما توليه القيادة ـ أيدها الله ـ من جهود لمعالجة المشاكل البيئة عبر رؤية المملكة 2030, عبر إنشاء المحميات الطبيعية وغيرها من الأعمال المباركة, مؤكداً على أن اهتمام سمو امير منطقة القصيم على أن مبادرات تحسين البيئة بالمنطقة وانشاء الأعمال التطوعية وتعزيزها بها أصبح مثالاً يحتذى به في كافة انحاء المملكة للاسهام في تطوير البيئة وحمايتها وتنميتها من خلال تشجيع القطاعات الحكومية والأهلية وأفراد المجتمع.
أثر ذلك قدم عرضاً مرئياً عن ما تقدمه المملكة من أعمال وجهود لمكافحة التصحر وتعزيز الغطاء النباتي, بالإضافة إلى جهود لجان أصدقاء البيئة بالمنطقة والتي اشتملت على زرع أكثر من 300 ألف شجره في كافة انحاءها.
عقب ذلك دشن سمو أمير منطقة القصيم انطلاق رابطة أصدقاء البيئة التطوعية بالمنطقة والتي تعتبر الأولى من نوعها على مستوى المملكة, واطلق سموه المنصة الالكترونية لها, والسناب البيئي.
وأكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم, على أن اطلاق رابطة أصدقاء البيئة التطوعية بالمنطقة والتي تعتبر الأولى من نوعها بالمملكة هو أحد المنجزات التي تساهم في الحفاظ على البيئة وتعزيزها والرفع من الوعي البيئي لدى أبناء المنطقة, مبيناً على أن النجاح يرتبط بالتكاتف بين الجهات الحكومية والمهتمين والناشطين بالمجال البيئي.
ووجه سمو الأمير فيصل بن مشعل على تكليف سمو الأمير متعب بن فهد الفيصل الفرحان مشرفاً عاماً على رابطة أصدقاء البيئة التطوعية بالمنطقة, بالإضافة إلى اطلاق منصة لجمع كافة الاطياف المساهمة في الحفاظ على البيئة تحت مظلة امارة المنطقة, والعمل على إيجاد شراكات دولية في نفس المجال والحصول على عضوياتها, واقامة مؤتمر دولي عن البيئة بالمنطقة وإيجاد شراكات مع الكيانات المهتمة بالبيئة, بالإضافة إلى اطلاق جائزة لأفضل جهاز حكومي يحقق نسبة عالية من عناصر البيئة ويؤصل للمفهوم البيئي, وتخصيص جزء من يوم دراسي في الجامعة والتعليم للأنشطة البيئية وتعزيزها.
وبين سمو أمير منطقة القصيم على أهمية إيجاد واحة وغابة في كل محافظة من محافظات المنطقة للمساهمة في تعزيز الغطاء النباتي والمحافظة عليه وتنمية السياحة البيئية عبر هذه المواقع, مقدماً شكره لكافة الجهود المبذولة والتي ساهمت بانطلاق هذه الرابطة بأعمالها الوطنية التي حثنا عليها ديننا الحنيف, سائلاً المولى عز وجل أن يبارك بالجهود , وأن يوفق الجميع لكل خير.
حضر التدشين رئيس اللجنة التنفيذية لمحمية الملك عبدالعزيز ومستشار سمو رئيس مجلس إدارة محمية الملك سلمان الأمير متعب بن فهد الفيصل الفرحان, ووكلاء امارة المنطقة, ومدراء الجهات الحكومية والأهلية, وعدد من المهتمين والمهتمات بالمجال البيئي..
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
 0  0  136
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:03 مساءً الأربعاء 16 ربيع الأول 1441 / 13 نوفمبر 2019.