• ×

04:52 مساءً , الثلاثاء 21 ذو الحجة 1441 / 11 أغسطس 2020

عقوق الآباء للإبناء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 عشنا يومان
بملتقى (رفق الأسري)
مبادرة مجلس فتيات القصيم
وبرعاية كريمة من سيدي أمير القصيم :صاحب السمو الملكي دكتور فيصل بن مشعل بن سعودبن عبدالعزيز حفظه الله
ففاضت قريحتي ،وخط قلمي ،وأبحرت في أمواج خواطري
كلمة (عقوق)
مرتبطةً ذهنياً بالأبناء
فنقول أبن عاق ّ
وأبنةُ عاقةً
عندما يقول الأب للإبناءه
يا أنا....يا أمكم
عندما تقول الأم لإبناءهاَ
يا أنا يا أبوكم
أختيار قاسي
يكسر الأبناء
ويدل على قمة عقوق الأباء والأمهات للإبناء
عندما تتخلى
الأم عن أمومتها الفطرية
وتكون التربية. ،والحنان ،والعطف ،
والحب للإبناء
مظاهر من أجل الشهرة
عندما يتخلى الأب عن دوره
عندما يغتال الأب براءة أطفالهُ
بالكلمات القاسية
واللكمات القاتلةُ
اليست هذه قمة العقوق للإبناء
والتكبر لنعمة الله علينا
قال الله تعالى
(الَمُالُ وَالْبَنونَ زِينةُ الْحَياةِ الدّنْياَ.....) الآية - ٤٦ (الكهف)
هُم نعمة والنعم تدوم بالشكر
والنعمةُ تحتاج الى المحافظةِ عليها لتدوم وتثمر وتطف ثمارها الطيبة
عندما نسقي تلك النعمة (ثمرة الأبناء )
بالتربية الحسنة وغرس القيم الأسلامية ُالوسطية
ونتعامل مع هذه النعمة (الأبناء )
بلغة الحوار وليس السيطرة والأحتقار
عندما نعاملهم برحمة وأحترام لآنسنياتهم
عندما يكون منا لهم تفويض لمراحل عمري لهم
عندما نعزز سلوكهم الإيجابي
ونساعدهم بتعديل السلوك السلبي
عندما نكون نحن جمهورهم الأول
ونكون أول من يصفق لهم
عندما نفخر بإنجازاتهم الصغيره
عندما وعندما .......
نكون
نكون
حقاً
آباء وأمهات
وللحديث بقية
خواطر
قلمي
أ/فوزية الحربي
21 يوليو / 2020
30 ذو القعدة / 1441
 0  0  1.0K
التعليقات ( 3 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    11-30-1441 06:38 مساءً فاطمة عبدالله أحمد باسعد :
    ماشاء الله مبدعة ا. فوزية في الصميم كعادتك وليس مستغرب عليك بارك الله فيك ويسر امرك*
  • #2
    11-30-1441 06:44 مساءً ام تالين :
    كالعادة ابداع رائع وطرح يستحق المتابعة شكراً لك
    استاذه فوزيه تفع الله بك
  • #3
    11-30-1441 06:46 مساءً ام تالين :
    كالعادة ابداع رائع وطرح يستحق المتابعة شكراً لك
    استاذه فوزيه نفع الله بك
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:52 مساءً الثلاثاء 21 ذو الحجة 1441 / 11 أغسطس 2020.