• ×

05:35 مساءً , الأربعاء 13 صفر 1442 / 30 سبتمبر 2020

استشاري أطفال يطرح التساؤل ويجيب هل يتناول طفلك فطوره ؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 لطالما سمعنا بأهمية وجبة الفطور ولكن هل خطر ببالنا لماذا وما أهمية ذلك ؟ فيما يلي محاولة لمعرفة ما هية الأمر؟
يعتبر الفطور الصباحي الغني بالطاقة ضروري وهام للأطفال بكافة أعمارهم لبدء يوم حيوي ملئ بالنشاط والإستشكاف ، وهو أيضاً يحسن مزاج الطفل ويقلل من مشاكله السلوكية كما يكون للطفل القدرة على إنجاز المهارات الجسمانية والحركية وكلما كانت المواد الكربوهيدراتية الموجودة في طعام الفطور من النوع البطيء التحلل ( كالمواد النشوية والحبوب مثلاً ) كلما كان أمد التزود بالطاقة أطول وسيشمل كامل مدة الصباح والعكس صحيح .
التعلم واكتساب المهارات في المدرسة أو للطفل الصغير هي الأفضل عند من يأخذ وجبة الفطور منها عند من يهملها أو يؤخرها .
من المعلوم أن توازن كميات متوازنة ومناسبة يومياً من الكالسيوم وفيتامين D و C مهمة في تحسين تمعدن العظام والأسنان وخاصة في الأجسام الصغيرة المناسبة ولعل الفطور هو أهم وأنسب وجبة تحتوي على هذه المواد .
إعطاء الغذاء على دفعات يومية متفرقة مهم جداً في توفير متطلبات النمو للأطفال بجميع مراحلهم وذلك على مدار الساعة ومن هنا تكون البداية في وجبة فطور متكاملة هامة جداً لبداية يوم نمو جديد .
تكلمنا حتى الآن عن حالة الصحة فماذا عن حالة المرض : مما لا شك فيه أن فطوراً متكاملاً غنياً بالمعادن والأملاح والفيتامينات وخاصة A ، C ، D ، B ... له دور جيد في مساعدة الطفل في تحمل أعباء المرض والحمى وحتى الوقاية منه بتحسين حالة الجهاز المناعي ، وعلى المدى الطويل الوقاية من بعض الأمراض بتحسين مستوى الحديد والزنك في الجسم مع التقليل من مستوى الكولسترول وما يتبعها من تصلب الشرايين .
يبقى سؤال مهم : ما هو الفطور المثالي الذي يحقق كل ذلك ؟
طبعاً الخيارات كثيرة ولكن وجود الحليب ومشتقاته ضروري لغناها بالكالسيوم وكذلك مشتقات الحبوب لكونها تحتوي على كاربوهيدرات لكونها بطيئة التحرر ولابأس بالعصائر والفاكهة لغناها بالفيتامين C والأملاح ولكم أن تضيفوا ما عداها ما تشاؤو من المآكل الصحية .
______________________
د. ساري دعاس
استشاري أمراض الأطفال وحديثي الولادة بمستشفى الحمادي بالرياض
 0  0  379
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:35 مساءً الأربعاء 13 صفر 1442 / 30 سبتمبر 2020.