• ×

07:51 مساءً , الأربعاء 4 ربيع الأول 1442 / 21 أكتوبر 2020

عزيز أنتَ يا وطني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
نوفا الحربي : اليوم الوطني للمملكة العربية السعودية هو مناسبة مميّزة محفورة في الذاكرة والوجدان، هذا اليوم الّذي تحقّق فيه التكامل والوحدة، وأزيلت الفرقة والتفكك، هو اليوم الّذي يشهد له التاريخ بمدى التطوّر والازدهار الّذي حصل، فتنبع أهميّة اليوم الوطني في تعريف وتذكيرِ الأجيال الجديدة بكافة الإنجازات التي تحدث في الوطن ، والحرص على غرس القيم والمبادئ الحضارية في نفوس الأجيال الشابة للسير قدماً على الخطى نفسها، وتقديم أفضل صورة عن بلدهم ، ونشر الوعي حول ضرورة الحفاظ على الوحدة الوطنية, وضرورة الحفاظ على كافة مفاهيم الوحدة، والودّ، والسلام، والتآخي بين مختلف الفئات من أبناء المجتمع، وللتعبير عن مدى حبّهم لبعضهم البعض ولحكامهم، وعن مدى محبتهم للقيادة الرشيدة، هنا يحرص المواطن السعودي على الاحتفال باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية، ويتسابق البعض في القيام بمظاهر ومشاهد احتفالية مختلفة للتعبير عن روحهم الوطنية، وحبهم لوطنهم، ومدى انتمائهم للمملكة ، فاليوم الوطني السعودي : يوم ماضٍ عريق وحاضر تليد، نفخر فيه بعقيدتنا وبهويتنا ومنجزاتنا وقوتنا, قال ابن الرومي: ولي وطنٌ آليتُ ألا أبيعَهُ وألا أرى غيري له الدهرَ مالكاً. دمت يا وطني متفرداً بالحُب والعطاء متميزاً بالأمن والرخاء شامخاً بالمجد والعزة.
 0  0  125
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:51 مساءً الأربعاء 4 ربيع الأول 1442 / 21 أكتوبر 2020.