• ×

02:36 مساءً , الثلاثاء 6 جمادي الثاني 1442 / 19 يناير 2021

حوار مع " الدكتور واصف "ويؤكد على دعم ذوي الإعاقة ..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 محب العمل الخيرى والإنساني يمتاز بالأصالة في دينة وخلقه وسلوكه، ويتصف بالإخلاص لله تعالى، والابتسامة وحب الخير للآخرين. فهو يتعامل مع الناس باحترام وتهذيب، و إحساسه بالمسؤولية يجعله قادرًا على الإبداع والإبتكار والتميز ، والتضحية في سبيل راحة المواطن والمقيم، ويعمل ذلك من أجل دينه بإخاء وتعاون وود،
ودائمًا يقظ لرسالته، فهي سر تميزه وإبداعاته الموفقة، ويؤدي واجبه بتعاون إخوانه المواطنين. فكل واحدًا منهم يعكس صورة واضحة مشرفة عن دينه ووطنه الغالي .
فكان لنا هذا الحوار الصحفى مع سعادة الدكتور واصف كابلي صاحب مركز نداء الأمل لخدمة ذوي الإعاقة ، ونتطلع إلى*الإجابة على الأسئلة التالية:
١_*تكلم عن المركز*.
بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة وأزكى التسليم.
بداية أحب أن أشكركم أخي الفاضل الدكتور/ عثمان على حضوركم في بيتكم الثاني مركز نداء الأمل. ومركزنا المتواضع هو أحد مراكز الرعاية النهارية الكائن في مدينة جدة والتابع لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية تحت ترخيص رقم 383 بأبحر الجنوبية طريق الملك عبدالعزيز يرحمه الله وبمساحة إجمالية 5,000 متر مربع ويعد هذا المركز بموقعه الجديد من أهم المراكز التي تهتم برعاية وتأهيل وتدريب أبناءنا من ذوي الإعاقة بنين فوق 12 عام لأبنائنا ذوي الإعاقات العقلية البسيطة والمتوسطة والتوحد والداون ساندروم، والمركز يمكن أن نقسمه من حيث التقسيم إلى ثلاثة أقسام رئيسية على 6 فلل ومساحات خارجية سواء بالقسم الرياض للمسبح وملعب كرة القدم والطائرة أو داخل القسم التعليمي لفناء الطابور أو للمسرح أو منطقة الألعاب الترفيهية.
وقد آثرت أن يتم تقسيم أقسام المركز إلى ثلاثة أقسام حسب توزيع الفلل حيث سنجد أن القسم التعليمي بالفلل رقم 1، 5، 3 وقسم التدريب المهني بالفيلا رقم 4 والإدارة والأخصائيين بالفيلا رقم 5، بينما الفيلا رقم 6 ؟؟ بالمنطقة الشمالية الشرقية للقسم الرياضي بجوار المسبح والملاعب.
وتعد تلك التجربة التي مررنا بها من خلال إنشاء المركز من أهم التجارب التي راعينا فيها تقديم خدمات متميزة نخدم بها أبناء وطننا الغالي تحت راية قيادتنا الرشيدة حفظها الله.
٢_*ماهي أبرز معوقات خدمة ذوي الإعاقة*.
ج/ لا شك أن كل خدمة تقدم في أي مجال تواجه معوقات تختلف باختلاف الخدمة والفئات التي تقدم لها تلك الخدمة وفي مجال خدمة ذوي الإعاقة تواجهنا معوقات إضافية نسعى نحن بجهدنا البسيط للمساهمة في حل الكثير منها وتعد من أهم المعوقات في مجالنا هذا والتي نسعى من خلال مركز نداء الأمل للرعاية النهارية تجاوزها وهي عدم توفر الكفاءات المتخصصة في التعامل مع هذه الفئات وكذلك ضعف التوجيه والتدريب المهني بحسب احتياجات سوق العمل فنسعى لربط العلم بالعمل.
٣_*لا يخفى على سعادتكم أهمية العمل الخيري والإنساني فلماذا لا يدعم القطاع الخاص والأفراد المراكز المتخصصة لخدمة ذوي الإعاقة .
– يعد العمل التطوعي وحجم الانخراط فيه رمزاً من رموز الأمم وازدهارها فالأمة كلما ازادت في التقدم والرقي أزداد بالتالي أنخراط مواطنيها في أعمال التطوع والأنشطة الخيرية والتطوعية كما يعُد مطلباً من متطلبات الحياة العصرية التي تأتي بالتنمية والتطوير السريع في كل المجالات وعلى مختلف القطاعات ويمثل العمل التطوعي بمنهجه الانساني سلوكاً حضارياً ترقى به المجتمعات كما رمزاً للتكاتف والتعاون بين أفراد المجتمع ضمن مختلف مؤسساته حيث ارتبط العمل التطوعي أرتباطاً وثيقاً بكل معاني الخير والعمل الصالح لدى كل المجتمعات البشرية منذ القدم وذلك بإعتباره ممارسة إنسانية إيجابية نافعة, وللعمل التطوعي فؤائد جمة تعود على الفرد المتطع نفسه وعلى المجتمع بأكمله بالخير والعطاء. وكذلك يعد نوع من أنواع الدمج العكسي للمتطوعين ونحن قمنا بعدة فعاليات على مستوى المركز من خلال جروبات الشباب والفتيات المتطوعين وكذلك بعض المدارس للأبناء العاديين حرصاً منا ومنهم على أن يكون هناك تمكين حقيقي لهم داخل المجتمع.
٤ _*لماذا لايكون هناك حلقات وبرنامج توعوية في وسائل الإعلام عن خطر بعض الإجراءات الخاطئة أثناء تقديم خدمات ذوي الإعاقة.
ج/ من المؤكد لنا جميعاً أن قضية مهمة مثل قضية توعية المجتمع بحقوق ذوي الإعاقة واحتياجاتهم لا يمكن لها النجاح إلا من خلال إعداد برامج توعوية وتثقيفية محكمة مع الاستعانة بوسائل الإعلام المختلفة لنشر تلك البرامج والحلقات، ونحن في عصرنا هذا ولله الحمد أصبحت المنابر الإعلامية واسعة وفي متناول الجميع ولنا في وسائل التواصل الاجتماعي واليوتيوب وغيرها من المنصات التي يمكننا من خلالها إيصال أصواتنا للجميع، ولذلك قمنا في مركز نداء الأمل بالعمل على الاستفادة منها جميعها وبدأنا بتسجيل الحلقات التوعوية ونشرها على اليوتيوب وعمل خطة نشر إلكتروني متكاملة تشمل ( تجهيز المحتوى الملائم، ونشره، ومتابعة ردود الأفعال عليه والتفاعل مع المتابعين والإجابة على استفساراتهم ).
٥_*إدارتكم لها تطلعات وآمال وطموحات للوصول للتميز والابداع فى جميع أمورها. بماذا يوجه سعادتكم جميع المختصين فى مجال علاج وتدريس ذوي الإعاقة*؟
– اتباع الأسلوب الأكاديمي سواء في الفحص والتقييم ووضع الخطط الفردية لكل حاله على حده لأن ما ينفع ابنه ليس بالضرورة أن ينفع الأخر, وهناك خطوات عريضة يلزم اتباعها مع جميع الحالات وقبل كل شيء يجب أن تعرف أن هذا الشخص ليس لديه احتياجات خاصة بقدر ما لديه من قدرات خاصة ومميزة, فأعمل معه على هذا الأساس منذ البداية. وأظهر حبك واهتمامك بالشخص المعاق وتشجيعه دائماً وطمئنه بين الحين والأخر, قل له أنك تحبه وتثق بقدراته وانك معه واجعل ابتسامتك أمامه دائماً وحاول أن تخصص له وقتاً للحديث معه والإطراء عليه وانك ستساعده دائماَ, وكذلك أكسب ثقة الشخص المعاق وصداقته وحافظ على حبل الحب والاحترام بينكما. ولا تبين أبداً الشفقة تجاهه وخصوصاً أمام زملائه, وكذلك اعتمد عليه في المهام البسيطة وكن دائم الشجيع له على اي محاولات ايجابية منه وقم بتعبير مشاعرك تجاهه ,أحتضنه, اقض وقتاً معه , أعطه هديه بسيطة, وكذلك كن على تواصل مع الأهل لمعرفة ما يحدث في المنزل والتنسيق معهم على حل الأخطاء التي تحصل منه ومن خلال تعاملك مع الشخص من ذوي الإعاقة حاول أن تكتشف مواهبه ونمها فهذا يساعده كثيراً على اكتساب الثقة في نفسه وهناك حالات كثيرة تصبح أفضل مما كانت عليه إذا وجدت الإهتمام من المختص .
٦_*اتحاد وتعاون المراكز والمدارس التى تخدم ذوي الإعاقة فيما بينها يؤدي إلى تعاضد وتكاتف وتوحيد الجهود. لماذا لاتقوم إدارتكم بعمل دعم الجهات ذات الاختصاص*.
بالفعل نحن نقوم بذلك من خلال اتفاقيات تعاون داخلية وخارجية لخدمة قضية ابنائنا من ذوي الإعاقة وقد كانت لنا بعض المشاركات من خلال حضور مؤتمرات وفعاليات تختص وتهتم بذلك الأمر علاوة على دور الوزارة في إثراء الخبرات من شبابنا السعودي في إثقال قدراتهم العملية في التعامل مع الأبناء علاوة على أننا قمنا بمجموعة من الإتفاقيات مع مراكز ومستشفيات لتقديم خدمه طبيبة لإبنائنا الطلاب والكثير.. ونحن نتطلع بإذن الله تعالى للأكثر في الفترة المقبلة.
٧_*ماذا تعني الشراكة المجتمعية ودورها فى تنمية ومواكبة تطوير الخدمات المميزة لذوي الإعاقة من وجهة نظر إدارتكم.
ج/ الشراكة المجتمعية لها دور كبير في التنمية والتطوير في كافة المجالات الصحية ؟؟؟ والتعليمية والاجتماعية والرياضية ويظهر دورها خاصة مع ذوي الإعاقة ومن وجهة نظرنا فالمشاركة ضرورية سواءً بالرأي أو العمل أو التمويل أو الأبحاث العلمية وذلك للمساهمة في إنجاح البرامج التعليمية والمجتمعية وتحقيق التعاون والمشاركة والتكامل مع المجتمع وهي تجعلنا نحس بالولاء والانتماء لهذا الوكن العزيز الغالي علينا وعلى جميع الأمة الإسلامية فنحن ننمي روح الثقة والأمان مع ذوينا من ذوي الإعاقة وذويهم وأنكم لستوا وحدكم وندعو كافة المؤسسات الخاصة إلى العمل التطوعي والدعم المادي والمعنوي لهذه الفئة الغالية التي تشاركها في كل المجالات الترفيهية والثقافية والرياضية والاجتماعية سواءً بالمال و بالمجهود أو بالأشياء العينية والهبات.
٨_*هل بالامكان تقديم خدمات مميزة مجانية لكبار السن من ذوي الإعاقة فى نفس المركز أثناء الإجازة، أو بعد صلاة العشاء عند خروج الطلاب والطالبات.
يسعدنا ذلك ونسعى دائماً لتقديم كل ما بوسعنا لتقديم خدماتنا إلى أكبر عدد ممكن من ذوي الإعاقة وذلك وفقاً لنظام وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.
٩_*هل لديكم رغبة في إنشاء وقف خيري يكون الريع المادي يساهم فى إستمرار المركز .
ج/ إيماناً مني بأهمية الخدمات التي نقدمها لهذه الفئة وأن ما نقدمه هو واجب ديني ومجتمعي يجب أن يبقى ويستمر فقد قمت بالفعل بتسجيل المركز كوقف خيري دائم وثابت إن شاء الله يصرف ريعه بالكامل على كل جديد نستطيع توفيره فيما يطور العمل ويعود بالفائدة والنفع لأبنائنا الطلاب.
١٠_*كلمة توجيه لمحبي العمل التطوعي والإنساني فى بلد الخير والعطاء لتعاون معكم وفتح المجال أمام الأخرين لعمل نفس الفكرة والتطبيق الفعلي لها فى مناطق مملكتنا الغالية.
– يعد العمل التطوعي وحجم الانخراط فيه رمزاً من رموز الأمم وازدهارها فالأمة كلما ازادت في التقدم والرقي أزداد بالتالي أنخراط مواطنيها في أعمال التطوع والأنشطة الخيرية والتطوعية كما يعُد مطلباً من متطلبات الحياة العصرية التي تأتي بالتنمية والتطوير السريع في كل المجالات وعلى مختلف القطاعات ويمثل العمل التطوعي بمنهجه الانساني سلوكاً حضارياً ترقى به المجتمعات كما رمزاً للتكاتف والتعاون بين أفراد المجتمع ضمن مختلف مؤسساته حيث ارتبط العمل التطوعي أرتباطاً وثيقاً بكل معاني الخير والعمل الصالح لدى كل المجتمعات البشرية منذ القدم وذلك بإعتباره ممارسة إنسانية إيجابية نافعة, وللعمل التطوعي فؤائد جمة تعود على الفرد المتطع نفسه وعلى المجتمع بأكمله بالخير والعطاء. وكذلك يعد نوع من أنواع الدمج العكسي للمتطوعين ونحن قمنا بعدة فعاليات على مستوى المركز من خلال جروبات الشباب والفتيات المتطوعين وكذلك بعض المدارس للأبناء العاديين حرصاً منا ومنهم على أن يكون هناك تمكين حقيقي لهم داخل المجتمع.
*
أجرى الحوار الدكتور/ عثمان بن عبدالعزيز آل عثمان
 0  0  465
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:36 مساءً الثلاثاء 6 جمادي الثاني 1442 / 19 يناير 2021.