• ×

05:09 مساءً , الثلاثاء 6 شوال 1442 / 18 مايو 2021

قاب قوسين أو أدنى من الطموح ... ‏سيمضي الوقت مع بناء الطموح

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 هناك أماني عديدة كان فؤادي يهواها منذ الصغر تحت مظلة بناء طموحي، وأهم تلك الأماني التي سعيت على تحقيقها وحاولت أن يبزغ نورها ليس في فؤادي ومخيلتي فحسب،بل أمام العالم أجمع ،تلك الأمنية*التي أحسست بنشوة تحقيقها داخلي*يوم الخامس ‏من الشهر الخامس من عام 2015‏عندما قررت‏ صقل موهبتي و التحدث و الإلقاء،‏فكانت أولى المنابر التي صعدتها وسعيت إلى أن يشدو بصوتي بها _ بكل فخر*المدرسة الثقافية (إذاعة الرياض) . كثير منا ‏خاصة في هذا العصر _لا تكون
بجانبه ‏الوسيلة الجماهيرية(الراديو) ‏إلا إن كان مستقلا لسيارته ، ‏وكاتب هذا المقال ‏أصبح واحدا منهم، كانت تلك بدايته ‏،لكن بعد محاولات من الاستماع، ‏أصبحت الإذاعة جزء لايمكن الاستغناء عنه في يومه.
‏بل كان لها التأثير في نفسي ‏ لدرجة أنها جعلته يتقمص دور المذيع والإعلامي ‏في تلك البدايات الصعبة.
‏لذلك أقول :إن صاحب الهدف احياناً محارب
‏في حب مهنة (صاحبة الجلالة) أعني بها الصحافة والإعلام .
‏ومع الإصرار والعزيمة ‏هي الدافع إلى كل البدايات بنجاح العظماء، ‏كما الدعم ‏اللامحدود من الوالدين ‏ كان له الدور الأكبر في تقدمي ،ولا زلت أتذكر دائما كلمة والدي حفظه الله:
(‏لا أعارض‏ في تنمية موهبتك،بل اعمل على تنميتها )
‏أذكر في يوم ٢٨/١٠/٢٠١٨‏ زرت مقرّ الإنتاج الفني والثقافي
(‏استديوهات إذاعة الرياض في حائل)
‏وجرّبت الجلوس على كرسي المذيع،
‏حيث أرفقت صور الزيارة عبر حسابي في Twitter .وصلتني بعدها رسائل عدة تحمل في طيّاتها كلمات الشكر والثناء من الإعلاميين والإعلاميات. ٢٠٢١/٤/١٢م
بقلم :-
عبدالرحمن الغسلان ...
 0  0  157
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:09 مساءً الثلاثاء 6 شوال 1442 / 18 مايو 2021.